دعوة الأهل للتعاون مع إدارة المخدرات لمعالجة أبنائهم المدمنين

تم نشره في الأحد 14 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً


فيصل القطامين
الطفيلة - دعا مدير مكتب مكافحة المخدرات في الطفيلة المقدم محمد الحمايدة إلى أهمية التعاون بين الأهل ومكاتب مكافحة المخدرات في معالجة الأبناء المتعاطين الذين وقعوا في آفة المخدرات، من خلال توجيههم للمعالجة في مراكز معالجة وبشكل سري على أيدي مختصين ولدمجهم في برامج كمواطنين منتجين.
وأشار الحمايدة خلال كلمته في مؤتمر "المخدرات دمار للمجتمع" الذي نظمه مركزا شباب وشابات القادسية ببيت الشباب في قرية ضانا، أن تجارا يصنعون المخدرات من سموم الفئران يضاف إليها مادة الأسيتون ومواد تنظيف أخرى ومادة التبغ للحصول على مادة الجوكر المخدرة.
وبين أن هذه المواد تدخل المتعاطي في غيبوبة لمدة 24 ساعة، لاحتوائها على مواد سامة عالية السمية، والتي لا قدرة لجسم الإنسان عليها، والتي تؤدي إلى انهيار عصبي يتبعه انفجار في الأوردة لتتوقف بعدها بعض وظائف لأعضاء رئيسة كالقلب والرئتين بما يؤدي إلى الوفاة.

التعليق