لاجئو الأزرق ينعمون بالكهرباء بعد 3 سنوات من افتتاحه

تم نشره في الأربعاء 17 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

حسان التميمي

الأزرق- تحتفل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأردن اليوم بتشغيل المزرعة الشمسية لإنتاج الكهرباء في مخيم الأزرق للاجئين السوريين "مخيزن الغربية"، والتي شارك لاجئون في عملية بنائها، ما يجعل من "مخيزن الغربية" أول مخيم في العالم يعمل بالطاقة الشمسية، بحضور نائب المفوض السامي للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين كيلي كليمنتس والرئيس التنفيذي لمؤسسة ايكيا لكل هيجينز وممثلين عن الحكومة الأردنية، بحسب مصادر لمفوضية.
وظل سكان المخيم يعيشون بلا كهرباء منذ افتتاحه قبل ثلاثة أعوام، فيما كانوا يحصلون على الإضاءة وشحن الهاتف النقال من أجهزة تعمل بالطاقة الشمسية، أما اليوم سيتوافر التيار الكهربائي لإضاءة للطرق والمنازل وتشغيل الأجهزة الكهربائية بعد تشغيل محطة الطاقة الشمسية التي شيدتها المفوضية السامية.
ولطالما شكا اللاجئون من حالة العزلة التي تفرضها حياة المخيم لعدم توفر كهرباء الأمر الذي فرض تحديات جمة على القائمين عليه، سيما ما يتصل بملف الأمن، لتقرر المفوضية في الربع الأول من العام 2015 بناء مزرعة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، بحيث يبدأ إنتاجها صيف العام ذاته، لكنها تأخرت حتى العام 2017.
ويقطن المخيم نحو 22 ألفا 54 % منهم ممن تقل أعمارهم عن 18 عاما وتبلغ مساحته نحو 14 كيلومترا مربعا، ويشتمل على 8029 غرفة بلاستيكية (كرفان) ومستشفى يتسع لمئة وثلاثين سريرا، ومدرستين تتسع كل منهما لخمسة آلاف طالب وطالبة على فترتين، بالإضافة الى ملاعب للأطفال، ومكتبة، ومراكز الدعم النفسي والاجتماعي التي يتم من خلالها مساعدة المتضررين نفسيا واجتماعيا.
وبلغت كلفة إنشاء المخيم 45 مليون دولار، تضمنت تعبيد الشوارع وإنشاء بيوت جاهزة، حيث لا توجد فيه خيمة واحدة، إضافة إلى المستشفيات وأنظمة المياه وعدد من مباني الشرطة، وأنظمة البنية التحتية، حيث يدار المخيم بإشراف مديرية شؤون اللاجئين السوريين، بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة للاجئين.

التعليق