لجنة التحقيق تنهي عملها الأسبوع الحالي وأعضاء بالهيئة التنفيذية يتبرأون من المسؤولية

محافظة: إحالة قضية ‘‘سلفة اتحاد الطلبة‘‘ للقضاء خيار مطروح

تم نشره في الأربعاء 17 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً
  • طلبة أمام إحدى بوابات الجامعة الأردنية- (أرشيفية- تصوير: ساهر قدارة)

تيسير النعيمات

عمان- تنهي لجنة التحقيق المكلفة بالتحقق من وجود شبهة تجاوزات بصرف السلفة المالية لاتحاد طلبة الجامعة الأردنية السابق عملها هذا الأسبوع، حسبما أكد رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة.
وقال محافظة، لـ"الغد"، إن المسؤولين عن عملية صرف السلفة من الهيئة التنفيذية السابقة لاتحاد الطلبة "أمام ثلاثة خيارات، إما تزويد اللجنة بفواتير أصلية وأصولية لعملية الصرف البالغة قيمتها 35 ألف دينار، أو إعادة مبلغ السلفة إلى الجامعة خلال هذا الأسبوع، وإما أن تقدم اللجنة تقريرها تمهيدا لتحويل التجاوزات إلى القضاء".
وأشار إلى أن لجنة التحقيق التي شكلت عقب انتخابات اتحاد الطلبة الشهر الماضي "لم تتسلم حتى مساء أمس الثلاثاء أي فواتير من قبل المسؤولين عن عملية الصرف ولم تتسلم قيمة السلفة".
وكانت وثيقة أرسلت من مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة كشفت عن "شبهة بتجاوزات مالية في موازنة المجلس، بقيمة 35 الف دينار للفصل الدراسي الثاني"، فيما أكد عدد من أعضاء الهيئة التنفيذية في الاتحاد "رفضهم القاطع لاستثمار مؤسسة الاتحاد لتحقيق أهداف ومآرب شخصية وحزبية ضيقة".
وأكد هؤلاء الأعضاء في كتاب وجههوه لرئيس الجامعة "براءتهم من السلفة المالية التي صرفت بـ2 آذار (مارس) الماضي وسحبها رئيس الاتحاد"، موضحين أنهم "لم يطلعوا على آليات صرفها، ولم يقوموا بالتوقيع على أي محاضر رسمية تخص اجتماعات الهيئة التنفيذية، ولم نجتمع إلا مرة واحدة فقط لم يتخذ فيه أي قرار". كما بينوا أنهم "يطعنون بصحة المحاضر التي رفعت لعمادة شؤون الطلبة لتسوية السلفة السابقة، وطلب السلفة الجديدة التي صرفت دون ادنى علم منا، وبتكتم واضح من قبل المعنيين بالاتحاد، حيث لم يقم الاتحاد بأي نشاط له تكلفة مالية تذكر".
وطالب الموقعون على الكتاب بـ "إعادة السلفة المالية المسحوبة الى ادارة الجامعة، ومحاسبة كل من يثبت تورطه بشبهات مالية، ووضع صفحة اتحاد الطلبة تحت تصرف الهيئة التنفيذية، وإبراء الذمم المالية للموقعين وتحميلها لمن قام بسحب المبلغ وصرفه".

التعليق