أيهما أكثر كفاءة مخ الرجل أم المرأة؟

تم نشره في الخميس 18 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

دبي- في الواقع العملي تثبت المرأة أنها تتمتع بأداء أفضل في اختبارات الذاكرة على الرغم، كما يقول الخبراء، من حقيقة أن الرجال لديهم بالفعل أمخاخ أكبر.
وبحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تبين بالفعل من خلال دراسة هولندية حديثة أن لدى الرجال معدل ذكاء أعلى بنحو 4 نقاط عن النساء، إلا أن هناك العديد من الدراسات البريطانية والأميركية الأخرى أثبتت أنه لا أساس من الصحة لهذه النتائج وأن مخ المرأة بالرغم من أنه أصغر حجماً، ولكنه أسرع وأفضل فيما يتعلق بالأداء. لذا فقد شكك العلماء في نتائج تلك الدراسة الهولندية.
وكانت الدراسة الهولندية، والتي أجريت بناء على مسح بالرنين المغناطيسي لما يقرب من 900 رجل وامرأة، قد أثبتت أن أمخاخ الذكور أكبر بحوالي 14 %.
وأوضحت الدراسة، التي أجريت بجامعة “إيراسموس”، أن النساء أقل ذكاء من الرجال بنحو 3.75 نقطة، وأنهن أسوأ بكثير في اختبارات القدرة على الحيز الفراغي المحيط بهن.
وبالرغم من أن الخبراء توصلوا من قبل، من خلال دراسات عدة، إلى أن مخ المرأة يعمل بقدر أكبر من الكفاءة.
ويقول المؤلف الرئيسي للدراسة الهولندية، الدكتور ديمتري فان دير ليندن: “وجدنا أن أمخاخ الرجال أكبر من النساء، ويشير تحليلنا الى أن هذا هو السبب في انخفاض متوسط الذكاء العام عبر مجموعة من الاختبارات”.
وأضاف: “نحن ندرك أن البحوث السابقة تشير إلى أن أمخاخ النساء أفضل تنظيماً، أو أنها تعالج المعلومات بشكل أكثر كفاءة، ولكننا لم نتناول ذلك الأمر في دراستنا”.
وتدعم الدراسة الادعاءات المثيرة للجدل والمنسية على نطاق واسع الآن والتي كان قد ساقها تشارلز داروين، في القرن الـ19، أن أمخاخ الرجال كانت أكبر من تلك التي لدى النساء.
فقد كان داروين يعتقد أن حجم مخ المرأة يقع بين الطفل والرجل.
ولكن علماء اليوم لديهم التصوير بالرنين المغناطيسي، والقدرة على المسح لقياس حجم المخ، والدراسات السابقة قد اتفقت على أن أمخاخ الرجال أكبر حجماً من أمخاخ النساء.
وفي إطار تلك الدراسة العلمية الهولندية، تم التقاط الأشعة وإجراء الاختبارات المعرفية لـ896 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 22 و37 عاماً، وذلك كجزء من “مشروع هيومان كونيكتومي”.
وتؤكد الدراسة التي تم نشرها في مجلة “إنتيليجانس” أن الرجال يحصلون على أعلى الدرجات في معظم قياسات الذكاء، بما في ذلك الوعي بالمحيط الفراغي المكاني.
إلا أن النساء أثبتن أنهن الأفضل في اختبارات الذاكرة، بما في ذلك استدعاء تسلسل 18 صورة، ولكن التحليل أثبت أن هذا لم يحدث فرقاً في ذكائهن العام.
ويخضع حجم المخ في الجنسين لنقاش حاد في المجتمع العلمي.
وتعليقاً على الدراسة الهولندية، يقول الدكتور جوزيف ديفلين، رئيس قسم علم النفس التجريبي في “يونيفيرسيتى كوليج” بلندن: “هذه دراسة تم إعدادها بشكل جيد ولكن الأدلة ليست قوية بما فيه الكفاية لإثبات أن أمخاخ الرجال الأكبر حجماً هي بالفعل أكثر ذكاء من أمخاخ الإناث الأصغر حجماً، مما يجعلها قفزة إيمانية، بمعنى الاعتقاد فى شيء غيبي غير مؤكد، وذلك باستخدام مقياس الذكاء العام الذي لا أساس له”.
وأضاف: “إن أمخاخ الرجال والنساء مختلفة ونحن نعلم أن الملاحة المكانية تعد أفضل قليلاً في الرجال عنها في النساء، وفي حين أن النساء يملن إلى أن تكون لهن مفردات لغوية أفضل. ولكن يجب أن نتشكك في الادعاءات بأن الرجال أكثر ذكاء من النساء، وبخاصة عندما يكون هناك القليل من الأدلة التي تثبت ذلك، بل وعندما يكون هناك أيضاً الكثير من الأدلة على عكس ذلك.. لذا لا بد أن نتشكك في هذه النتائج”.
كما أن هناك أبحاثا في جامعة “كاليفورنيا” أثبتت أن أمخاخ النساء أصغر ولكن يمكنها أن تؤدي بسرعة أكبر بسبب وجود روابط أفضل بين خلايا المخ.-(العربية نت)

التعليق