تنفيذ تمرين هجوم معاكس ضمن فعاليات الأسد المتأهب

تم نشره في الخميس 18 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً
  • جانب من تمرين "الهجوم المعاكس" ضمن فعاليات الأسد المتأهب في جبال البتراء -(تصوير: محمد أبو غوش)

عمان- ضمن فعاليات الأسد المتأهب 2017، نُفذ أمس الأربعاء في جبال البتراء بالشيدية تمرين (الهجوم المعاكس) شاركت فيها قطاعات منتخبة من القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والجانب الأميركي الصديق وعدد من القوات الشقيقة والصديقة، بحضور رئيس هيئة العمليات والتدريب العميد الركن مصلح المعايطة ونائب القائد العام للجيش الأميركي ورئيس أركان القوات البرية الإيطالية.
وقدم مدير التدريب المشترك الناطق الإعلامي باسم التمرين العميد الركن خالد الشرعة إيجازاً عن التمرين والقصد منه والاستعدادات التي سبقته والتي اشتملت على مواضيع نظرية وعملية، كما قدم قائد التشكيل المشارك في التمرين إيجازاً عن مجريات التمرين والقطاعات المشاركة فيه وطبيعة الواجبات التي اسندت اليهم.
واشتمل التمرين الذي نفذته قوات برية وبحرية وجوية على فعاليات مكافحة الإرهاب، المداهمات والبحث والتفتيش، القتال في المناطق المبنية، ومهام متعددة لقوة رد الفعل السريع بالإضافة إلى رمايات الطائرات المقاتلة والمدفعية.
وأبدت القيادات والوحدات المشاركة في التمرين، مستوىً متميزاً في التخطيط الإستراتيجي وتنفيذ العمليات المشتركة لأسلحة المناورة والإسناد والخدمات لمختلف الصنوف المشاركة، بكفاءة عالية في تنسيق نيران مختلف الأسلحة المستخدمة في تنفيذ العمليات الجوية والأرضية المشتركة.
وحضر التمرين عدد من كبار الضباط في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وعدد من كبار ضباط القوات المشاركة في تمرين الأسد المتأهب 2017.-(بترا)

التعليق