الأردن يتقدم في مؤشرات تقارير "الاقتصادي العالمي"

تم نشره في الجمعة 19 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 21 أيار / مايو 2017. 11:27 صباحاً

عمان-الغد- ورد تصنيف الأردن العام الماضي ومنذ بداية العام الحالي في عدد من أبرز التقارير التي يصدرها المنتدى الاقتصادي العالمي بشكل دوري.
*المرتبة 63 في "التنافسية العالمي"
احتل الاردن المرتبة 63، بدلا من المرتبة 64 العام الماضي، وفقا لمؤشر التنافسية الأخير الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي لعامي 2016-2017 وذلك من بين 138 دولة على مستوى العالم.
وتم احتساب النتائج عن طريق جمع البيانات على المستوى المحلي في 12 فئة تعتبر ركائز التنافسية، والتي تعطي صورة شاملة عن القدرة التنافسية لبلد ما عند جمعها. وهذه الركائز الـ 12 هي: المؤسسات، والبنية التحتية، وبيئة الاقتصاد الكلي، والصحة والتعليم الأساسي، والتعليم العالي والتدريب، وكفاءة سوق السلع، وكفاءة سوق العمل، وتطوير السوق المالي، والجاهزية التكنولوجية، وحجم السوق، وتطور الأعمال، والابتكار. ويعتبر هذا التقرير تقييما سنويا للعوامل التي تقود الإنتاجية والازدهار من حيث درجة انفتاح الاقتصادات أمام التجارة الدولية في مجالي السلع والخدمات الذي يرتبط بشكل مباشر مع كل من النمو الاقتصادي والإمكانيات المبتكرة لتلك الدولة.
* الـ5 عربيا بجودة التعليم
جاء الاردن خامسا على المستوى العربي من حيث جودة التعليم وفقا للمؤشر الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، وذلك على المستويين الجامعي والابتدائي.
وضم التقرير 140 دولة، ولم يشمل 6 دول عربية لافتقارها لمعايير الجودة في التعليم، وهي العراق وسوريا واليمن وليبيا والسودان والصومال، كما لم يشمل التقرير فلسطين وجزر القمر وجيبوتي.
واعتمد التقرير على 12 معيارا هي المؤسسات والابتكار وبيئة الاقتصاد الكلي، والتعليم الجامعي، والتدريب، والصحة، والتعليم الأساسي، وكفاءة سوق السلع، وكفاءة سوق العمل وتطوير سوق المال، والجاهزية التكنولوجية، وحجم السوق، وتطوير الأعمال والابتكار.
* نتيجة متوسطة في مؤشر الأمان العالمي
حصل الاردن على نتيجة متوسطة في مؤشر الأمان العالمي بحصوله على درجة متوسطة بلغت 5.78.
ويعتمد المؤشر على عدة معايير لقياس مستوى الأمان للدولة تتمثل بشكل أساسي في "تكاليف أعمال الجريمة والعنف"، و"تكاليف أعمال الإرهاب"، و"معدلات الإصابة بالإرهاب"، و"معدلات القتل"، و"موثوقية جهاز الشرطة، ومدى قدرته على توفير الحماية من الجريمة". وبحسب التقرير تصدرت فنلندا مؤشر الأمان العالمي، وفقًا لتقرير المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2017، والذي يتضمن 136 دولة، وسط تقدم خليجي ملحوظ بوجود الإمارات ثانيًا، وعُمان رابعًا، وقطر عاشرًا، فيما جاء اليمن في المركز قبل الأخير عالميًّا متفوقةً على كولومبيا التي تذيلت الترتيب.
وعربيا شمل مؤشر الأمان العالمي ترتيب 14 دولة عربية من أصل 22 دولة، تصدرتها الإمارات بحلولها في المركز الثاني عالميًّا، وتلتها عُمان بحلولها في المركز الرابع عالميًّا، فيما حلّت قطر في المركز الثالث عربيًّا بحلولها في المركز العاشر عالميًّا، وبذلك فإن الدول العربية الخليجية الملكية سيطرت على صدارة ترتيب الدول العربية في مؤشر الأمان العالمي.
* 38 عالميا في مستوى الأمان للسياح
احتل الأردن المرتبة الثامنة والثلاثين الأكثر أمانا للسياح على مستوى العالم في عام 2017، بينما جاء في المرتبة الخامسة بين دول المنطقة، وفقا لتقرير صدر مؤخرا عن المنتدى الاقتصادي العالمي. وتصدرت فنلندا 136 دولة مدرجة في مؤشر التنافسية للسفر والسياحة لعام 2017، تليها الإمارات العربية المتحدة وأيسلندا وعمان وهونغ كونغ.
وجاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الأولى، تليها سلطنة عمان (4 على الصعيد الدولي)، وقطر (10) والمغرب (20) والأردن (38) والكويت (43)، والبحرين (47)، والمملكة العربية السعودية (61) وتونس (102) ولبنان (125) ومصر (130) واليمن (135). وأبرز التقرير أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ما تزال تعاني من عدم استقرار كبير من الناحية الجغرافية والاقتصادية كآثار غير مباشرة للنزاعات في ليبيا وسوريا واليمن وتقوض الظروف الاقتصادية المنتشرة في المنطقة.
*تحسن في الفجوة الجندرية
حقق الأردن تحسنا طفيفا في مؤشر الفجوة الجندرية للعام 2016 عند النقطة 0.603، مقارنة بـ 0.593 للعام الماضي ليحافظ على ترتيبه في ذيل القائمة بالمركز 134 بين 144 دولة، إلا انه ما يزال أقل مما كان عليه عندما انضم للمؤشر العالمي للفجوة الجندرية العام 2006؛ حيث حقق حينها 0.611، بحسب تقرير دولي. وجاء الأردن، بحسب تقرير أصدره مؤخرا المنتدى الاقتصادي العالمي حول مؤشرات الفجوة الجندرية، في المركز 12 بين 18 دولة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، متأخرا عن تسع دول عربية من بينها الجزائر، تونس، مصر، موريتانيا ودول الخليج العربي ما عدا السعودية، كما جاء متأخرا عن معظم الدول ذات الدخل المتوسط الأعلى، حيث جاء في المركز 39 من بين 41 دولة متقدما فقط على لبنان وإيران.

التعليق