منحة يابانية للأردن بـ22 مليون دولار

تم نشره في الاثنين 22 أيار / مايو 2017. 01:20 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 22 أيار / مايو 2017. 04:30 مـساءً
  • جانب من توقيع الاتفاقية - من المصدر

عمان- الغد- وقعت وزارة التخطيط والتعاون الدولي والحكومة اليابانية اتفاقية تقدم بموجبها الحكومة اليابانية من خلال الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا)، منحة اضافية للحكومة الأردنية، بقيمة 21,616,344 دولار أميركي، سيتم ادارتها من قبل مكتب الأمم المتحدة لإدارة المشاريع (United Nations Office for Project Services – UNOPS)، لدعم المرحلة الثانية من مشروع برنامج عاجل لرفع كفاءة قطاع المياه في محافظات الشمال المستضيفة للاجئين السوريين، حيث سيستفيد منها 20 ألف مواطن في المناطق المستهدفة.

وقام بالتوقيع على الوثائق نيابة عن الحكومة وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب فاخوري، وعن الحكومة اليابانية السفير الياباني في عمان جيوتشي ساكوراي Shuichi Sakurai، وعن الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، تسوتوما كوباياشي الممثل الرئيسي لمكتب جايكا في عمان، وعن مكتب UNOPS بانا كالوتي، المدير الاقليمي لمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في الشرق الأوسط، بحضور جريت فاريمو، المدير التنفيذي ووكيل أمين عام مكتب UNOPS، وعدد من المسؤولين في كل من السفارة اليابانية في عمان ومكتب جايكا ومكتب UNOPS.

وأوضح الفاخوري بأنه تقديم هذه المنحة يأتي استجابة من الحكومة اليابانية للطلب المقدم اليهم لدعم الأردن في تخفيف الأعباء الملقاة على كاهل الحكومة الأردنية تحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين في الأردن ضمن خطة الاستجابة الأردنية للمجتمعات المستضيفة للاجئين سوريين.

وبهدف تحسين كمية ونوعية وكفاءة مياه الشرب وبين بأن تنفيذ  هذه المرحلة من المشروع هو استكمالاً للمرحلة الاولى من المشروع التي نفذت بدعم من الحكومة اليابانية من خلال منحة قدمت لهذه الغاية عام 2014 بقيمة حوالي22.4 مليون دولار، والتي تم الاحتفال باستلامها رسميا بتاريخ 11/5/2017.

واستهل الفاخوري حفل التوقيع بتقديم الشكر والتقدير لحكومة وشعب اليابان على الدعم المتواصل للمملكة، وعلى تفهم اليابان للتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الأردن نتيجة استضافتها حوالي 1.3 مليون لاجئ سوري، مؤكدا على انها ستساهم في تحسين ودعم الخدمات الحكومية في القطاعات ذات الأولوية للمجتمعات المحلية المستضيفة للاجئين السوريين.

وأكد على أن الأردن يولي أهمية كبيرة لعلاقاته الثنائية مع اليابان، مشيراً إلى عمق وتاريخ العلاقات التي تربط الجانبين، والسعي الجاد من قبلهما لتعزيز أواصر التقارب من خلال تطوير آليات التعاون في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك وعلى مختلف الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، حيث حصلت الأردن منذ عام 1999 وحتى عام 2017 على ما يقارب (1290,12) مليون دولار أمريكي، منها (505,72) مليون دولار على شكل منح والباقي على شكل قروض ميسرة بالإضافة إلى المساعدات الفنية المقدمة للأردن من خلال الوكالة اليابانية (جايكا).

وأشاد الوزير بالعلاقات الثنائية المتميزة بين الأردن واليابان والتي تشهد تطوراً مستمراً في شتى المجالات معتبرا تقديم مثل هذه المنحة دليل ساطع على رغبة الحكومة اليابانية الجادة في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية للأردن وتعزيز منعة الاردن وتفهمها للتحديات التي تمر بها الاردن نتيجة للتداعيات الإقليمية في دول الجوار.

من جانبه، أكد السفير الياباني في عمان التزام حكومته الاستمرار بتوفير برامج الدعم المختلفة المالية والفنية للأردن في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وبما يساهم في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، مشيرا إلى أن تنفيذ مثل هذه البرامج سيسهم حتماً في تعزيز وتطوير هذه العلاقات، واضاف أن اليابان تساهم في دعم الجهود التي ينفذها الأردن حالياً في مجال الإصلاحات الاقتصادية والسياسية مشيداً بالأردن كنموذج  يحتذى به في المنطقة في هذا المجال.

وقال "اَمل ان تطور هذه المنح خدمات المياه لسكان محافظات الشمال، مما يسهم في زيادة فرص الحصول على مياه نظيفة وتعزيز السلام والاستقرار الاجتماعي في الاردن".

التعليق