أسلوب الحياة غير الصحي يمهد الطريق لتصلب الشرايين

تم نشره في الثلاثاء 23 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً
  • أسلوب الحياة غير الصحي يتمثل في الإفراط في تناول الأطعمة وبخاصة الأطعمة الغنية بالدهون - (د ب أ)

برلين- حذر البروفيسور الألماني إرنست فايجانج، من أن أسلوب الحياة غير الصحي يمهد الطريق لتصلب الشرايين، الذي يرفع بدوره خطر الإصابة بالأزمة القلبية والسكتة الدماغية.
وأوضح كبير أطباء جراحة الأوعية الدموية، أن أسلوب الحياة غير الصحي يتمثل في الإفراط في تناول الأطعمة، وبخاصة الأطعمة الغنية بالدهون، وقلة الحركة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع سكر الدم والتدخين. كما تندرج البدانة ضمن عوامل الخطورة المؤدية إلى تصلب الشرايين.
ومن جانبها، قالت الصيدلانية الألمانية أورسولا زيلربيرج، إنه لا يوجد دواء يعمل بشكل مباشر ضد تصلب الشرايين، ولكن هذا المرض يمكن علاجه من خلال أدوية رفع سيولة الدم، والتي تمنع تكوّن جلطات الدم. وغذا كانت قيم الكولسترول مرتفعة، فيمكن للأدوية الخافضة لنسبة الدهون خفض مستويات الكولسترول الضار (LDL) في الدم.
وبدورها، تنصح خبيرة التغذية الألمانية، ريتا راوش، الأشخاص الذين يعانون من البدانة، بضرورة إنقاص الوزن. ومن خلال خفض السعرات الحرارية مع محتوى الدهون المعتدل يمكن الحد من خطر الإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية. ولا يعني هذا أنه يتعين على المصاب بتصلب الشرايين الاستغناء بشكل كامل عن الدهون أو البيض؛ فلا بأس من أن يتناول المريض 3 بيضات في الأسبوع.
وفي النهاية، ينصح الأطباء باتباع نظام غذائي متوازن يقوم على الإكثار من الفواكه والخضراوات ومنتجات الحبوب الكاملة، وكذلك المواظبة على ممارسة الرياضة، فضلا عن ممارسة تمارين خاصة تسهم في تحسين الدورة الدموية.-(د ب أ)

التعليق