وتيرة متسارعة في تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة العام الماضي

تم نشره في الخميس 25 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً
  • مشاريع طاقة متجددة في مدينة معان - (الغد)

رهام زيدان

عمان -  شهد قطاع الطاقة المتجددة خلال العام الماضي تسارعا في وتيرة تنفيذ مشاريع كبرى في القطاع دخلت الخدمة الفعلية في النظام الكهربائي.
يأتي هذا بينما تتوقع شركة الكهرباء الوطنية ان تصل الاستطاعة المركبة للطاقة المنتجة من المصادر المتجددة في 2019 إلى نحو 30 % من إجمالي استطاعة النظام.
ومن ابرز هذه المشاريع مشاريع الجولة الأولى من مشاريع الطاقة الشمسية باستخدام تكنولوجيا الألواح الفولتوضوئية التي دشنتها جلالة الملك عبدالله الثاني قبل نحو اسبوعين، وتشمل 12 مشروعا لتوليد 200 ميجا واط من الطاقة الكهربائية، وبحجم استثمار يتجاوز 400 مليون دينار.
واشتملت الجولة الأولى من مشاريع الطاقة الشمسية على المجمع الشمسي الأول، الذي يقام على مساحة 5 كيلومترات مربعة في منطقة معان التنموية، ويضم عشرة مشاريع بقدرة توليد مقدارها 170 ميجا واط من الطاقة الكهربائية، بينما تضم سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المشروع الحادي عشر باستطاعة توليدية مقدارها 10 ميجا واط، ويقع المشروع الآخر في منطقة حوشا – المفرق باستطاعة توليدية مقدارها 20 ميجا واط.
ويقام المجمع الشمسي الأول بحجم استثمار يقدر بحوالي 350 مليون دينار، ويعد الأكبر تجاريا على مستوى المنطقة، ويوفر أكثر من 150 فرصة عمل.
وتم إنجاز الجولة الأولى من هذه المشاريع من قبل شركات محلية وعالمية، وبتمويل من مؤسسات استثمارية وتمويلية محلية وعالمية أيضا، ومن بينها مؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وشركة بروباركو التابعة للوكالة الفرنسية للتنمية، وشركة (JPIC) اليابانية، ومؤسسة الاستثمار الخاص لما وراء البحار الأميركية.
يشار إلى أن الجولة الأولى من مشاريع الطاقة الشمسية شغّلت خلال مرحلة الإنشاء أكثر من 3 آلاف أردني، وساهمت في تحريك عجلة التنمية من خلال تشغيل مقاولين من المجتمعات المحلية.
ويراوح حجم إنتاج مشاريع الطاقة المتجددة العاملة في المملكة عند 500 ميغاواط، بينما يجري العمل حاليا على تنفيذ مشاريع بقدرة 1000 ميغاوط منها من أنهى قفله المالي، ومنها من اقترب من تنفيذ القفل المالي اللازم.
وكان زير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف قال إن اجمالي الاستطاعة التوليدية لمشاريع لطاقة المتجددة المتعاقد عليها تبلغ نحو 1350 ميغاواط تشكل نحو %34 من اجمالي الطاقة المولدة حاليا في المملكة والتي تبلغ نحو 4 آلاف ميغاواط.
كما اعلنت الوزارة الاسبوع الماضي عن الشركات المتأهلة ضمن الجولة الثالثة للعروض المباشرة من مشاريع الطاقة المتجددة، وتضم الشركات المؤهلة لطلبات الاهتمام في مشاريع الطاقة الشمسية 30 شركة، و14 شركة في مجال طاقة الرياح.
وطرحت الوزارة نهاية العام الماضي الجولة الثالثة لمشاريع الطاقة المتجددة في مجالي الشمس والرياح، بنظام العروض المباشرة، وباستطاعة اجمالية تبلغ 300 ميغاواط بعد استكمال الدراسات الفنية وأهمها السعات المتاحة على النظام الكهربائي، واستكمالا لجهود تطبيق استراتيجيتها التي تتضمن رفع نسبة مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكلي للمملكة إلى زيادة 20 % من خليط الطاقة الكلي للمملكة في العام 2020.
وتتضمن هذه الجولة 6 مشاريع، موزعة بين 4 مشاريع لإنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية بقدرة اجمالية 200 ميغاواط، 50 ميغاواط للمشروع، و100 ميغاواط لمشروعين في مجال طاقة الرياح.
ومن المشاريع الكبرى التي تم اعلان بدء العمل بتنفيذها في وقت سابق من هذا العام مشروع انتاج الكهرباء من الصخر الزيتي والمقدر ان يلبي نحو 10 % إلى 15 % من حاجة المملكة السنوية من الكهرباء، عند تشغيلها التجاري العام 2020. وتبلغ القدرة الاجمالية للمحطة التي تم توقيع قفلها المالي  554 ميغاواط، وقدرتها الصافية 470 ميغاواط، وسيتم تشغيلها على مرحلين الأولى تبدأ العمل بعد 38 شهراً من تاريخ القفل المالي، والثانية بعد 42 شهراً أي خلال الربع الأول أو الثاني من العام 2020، ويعد الأول من نوعه والأضخم في المملكة لاستغلال خام الصخر الزيتي الذي يتوفر بكثرة في مختلف مناطق المملكة، ويوفر مصدرا محليا بديلا للوقود.

التعليق