شويغو يتحدث عن المرحلة القادمة للتسوية في سورية

تم نشره في الخميس 25 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

موسكو- كشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن الخطوات القادمة في محفلي جنيف وأستانا للمفاوضات السلمية حول سورية، بما في ذلك مواصلة تثبيت الهدنة وصياغة الدستور.
واعتبر الوزير في تصريحات له خلال "الساعة الحكومية" في مجلس النواب (الدوما) الروسي، أن المفاوضات في جنيف قد حققت اقصى ما يمكن في سياقها الحالي، مؤكدا على ضرورة بدء العمل إما في جنيف أو في أستانا، لصياغة الدستور السوري الجديد وتحديد مستقبل البلاد.
واعتبر شويغو أنه في إطار هذه الجهود يجب بحث مبادئ الدستور نفسه، وكذلك آلية تبنيه، بالإضافة إلى آلية لانتخاب البرلمان وقيادة البلد.
وبشأن الجولة القادمة من المفاوضات في أستانا، والمقررة في أوائل تموز (يوليو) المقبل، قال وزير الدفاع الروسي إنه سيتعين على المشاركين في المفاوضات، المصادقة على الوثيقة الخاصة بالممرات الآمنة، التي يجب توسيعها حتى حدود مناطق تخفيف التوتر. وذكر بأن عمق هذه الممرات الآمنة يجب أن يبلغ، حسب المقترحات الروسية، كيلومترا واحدا، مضيفا أن موسكو تأمل في أن ينجح اجتماع أستانا القادم في تنسيق الخرائط بهذا الشأن.-(وكالات)

التعليق