روسيا: مشاريع طاقة مشتركة مع السعودية تلوح في الأفق

تم نشره في الخميس 1 حزيران / يونيو 2017. 07:14 مـساءً
  • جانب من لقاء ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين- (أرشيفية)

دبي- أعلن صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي، الأربعاء، أن صندوق المملكة العربية السعودية السيادي، يعتزم المشاركة في مشروع تطوير موقع مطار "توشينو" السابق في موسكو.

وقال الصندوق الروسي في بيان: "تم توقيع مذكرة نوايا حول الانضمام إلى مجموعة من المستثمرين من أجل المشاركة في تطوير منطقة مطار ’توشينو‘، الذي يقع شمال غرب موسكو. ويواصل الصندوق الروسي والصندوق السيادي السعودي العمل على الدفع بفرص الاستثمار في قطاعات، مثل تجارة التجزئة والعقارات ومصادر الطاقة البديلة والبنية التحتية اللوجستية والنقل،" حسبما نقلت "RT" الروسية المملوكة للدولة.

ويأتي الإعلان بعد يومين من لقاء ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو، الثلاثاء.

وقال ألكسي تكسلر، النائب الأول لوزير الطاقة الروسي، إن روسيا والسعودية تبحثان عدداً من المشروعات حول موارد الطاقة المتجددة، مضيفاً، الخميس: "هناك تبادل للآراء حول موارد الطاقة المتجددة، وسنقوم بتطويره، وقد اتفقنا على إرسال بعثة عمل إلى السعودية، وشركاتنا مهتمة، وهيفيل (أكبر شركة متكاملة في روسيا تعمل في مجال الطاقة الشمسية) مهتمة، ومن المتوقع إجراء محادثات في وقت لاحق من اليوم (الخميس)،" حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية الحكومية "تاس".

وفى وقت سابق قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، إن الشركات السعودية والروسية تناقشان عدداً من مشروعات النفط والغاز المشتركة.

وذكرت وزارة الطاقة الروسية، الثلاثاء، إن الجانبين عقدا محادثات تركز على التعاون في مجال التعاون التكنولوجي. وأشار نوفاك إلى تزايد اهتمام شركات خدمات حقول النفط الروسية بسوق السعودية. كما أشار الوزير إلى إنشاء مراكز مشتركة للبحث والتطوير في مجال تطوير وإدخال التقنيات في مجالات مثل إنتاج النفط والغاز وخدمات حقول النفط ونقل الهيدروكربونات الخام بين المشاريع الواعدة.(CNN)

التعليق