مطالبات باستحداث مكتب لمؤسسة الغذاء والدواء بمأدبا

تم نشره في الخميس 8 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا- يطالب سكان في محافظة مادبا من المؤسسة العامة للغذاء والدواء استحداث فرع للمؤسسة أو تعيين مندوب دائم في لجنة الصحة والسلامة العامة في المحافظة، لما لذلك من أهمية في عملية الرقابة على السلع الغذائية والمواد التموينية، وحفاظاً على صحة وسلامة المواطنين. وأكدوا على دور الجهات الرقابية كـ "الصحة  والبلدية" في القضاء على التلاعب ب"الأمن الغذائي وصحة المواطن".
ويؤيد المواطن محمد حسن الشوابكة، وجود مندوب عن المؤسسة العامة للغذاء والدواء في لجان الصحة والسلامة العامة،  كونه متخصصا في هذا المجال الصحي.  ودعا المواطن سليمان محمد سلامة إلى إعادة هيكلة وتأهيل الطاقم الرقابي في بلدية مادبا، الذين لهم دورهم وعلى مقربة من الأسواق التجارية على مدار الساعة.
ويشير المواطن ليث عبد الرحمن إلى أن مسألة العمل المؤسسي يجب أن تكون متكاملة نحو صحة وسلامة المواطن، ما يتطلب منظومة من كافة الجهات، فلا يعقل أن يكون هناك مؤسسة للغذاء والدواء ولا يوجد لها مندوب في لجان الصحة والسلامة العامة في المحافظات.
ويؤكد عبد الرحمن أن وجود مندوب للمؤسسة العامة للغذاء والدواء سيريح المواطنين، مشيراً  إلى أن عمليات المضبوطات للسلع المنتهية للصلاحية أدخلت الرعب والهلع للمستهلك ، حتى أضحى في حيرة من أمره، وخصوصاً في ظل غياب مؤسسة الغذاء والدواء في لجنة الصحة و السلامة العامة في المحافظة.
وأكد رئيس لجنة بلدية مادبا الكبرى المهندس غسان خريسات أن كوادر الرقابة الصحية مؤهلة ومدربة، وتقوم بواجبها على أكمل وجه في خدمة صحة وسلامة المواطن، لافتا إلى أن من الضروري أن يكون هناك مندوب للمؤسسة العامة للغذاء والدواء لتسهيل مهمة لجان التفتيش على المحلات.
وبين مساعد محافظ مادبا لشؤون السلامة العامة المتصرف قيس بكر المدني صحة وسلامة المواطن "خط أحمر"، مشيراً إلى أهمية وجود مندوب عن المؤسسة في لجان الرقابة الصحية.
وقال إن اللجنة هدفها توعوي وإرشادي، وليس عقوبة، حيث قامت اللجنة بتوزيع بروشورات على أصحاب المحلات لمعرفة التعامل مع الأنظمة والقوانين السارية. وأشار إلى أن الثلث الأول من شهر رمضان المبارك استطاعت اللجنة ضبط واتلاف 207 كغم من المواد الغذائية واللجوم والدواجن والأسماك منتهية الصلاحية، لافتا الى أن هناك حملة واسعة على أصحاب البسطات للقضاء عليها كلياً لما تسببه من إعاقات لاعتداءاتها على أرصفة المشاة.

التعليق