انشغل كي لا تستسلم للرغبة الملحة لتناول الحلويات

تم نشره في السبت 10 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- جميعنا نمر في حالات تدفعنا لتناول اطعمة شديدة الحلاوة باقرب وقت وبطريقة مستعجلة،  وهو امر لا باس فيه بين الفينة والاخرى ولكن ان تستسلم لاغراء تلك الرغبة  هو المشكلة،  خاصة انها تتعارض مع اي هدف وجهود في فقدان الوزن.
وفي الوقت الذي تكون فيه مقاومة هذه الرغبة امرا صعبا، لكن  ما يتفق عليه الخبراء انها لا تدوم اكثر من نصف ساعة، لذا هنالك وسائل متعددة لمقاومتها والالتهاء عنها وتجنب الوقوع في فخها من خلال التفكير بأمور اخرى منها بحسب موقع prevention:
- المشي،  الامر يرتبط بالتوتر حين تداهمك تلك الرغبة الملحة لتناول اي طعام حلو المذاق،  التي ترى فيه فرصة لترفع من مستويات الطاقة، وتحسين المزاج.
ولكن لاخماد تلك  الرغبة  يمكن الخروج للمشي قليلا ففي  دراسة نمساوية  نشرت في مجلة المكتبة العامة للعلوم في العام 2015 عن الاثر الفعال للمشي في تخفيف الرغبة الملحة لتناول الطعام الحلو والوجبات السكرية استجابة لمستويات الاجهاد،  وجد ان الذين تناولوا وجبات حلوة المذاق  وقت شعورهم  بالتوتر مقارنة بمن ذهب للمشي لمدة 15 دقيقة تراجعت فيهم الرغبة الملحة لتناول الطعام  وتراجعت رغبتهم في طلب الشوكلاتة مع تكرار الامر، مقارنة باولئك الذين تناولوا الشوكلاتة  تلبية لرغبتهم الملحة.
- التنفس بعمق وبطء،  ففي المرة المقبلة التي تشعر فيها بالتوتر  جرب ممارسة تمارين التنفس ، وهي تمارين بسيطة  وفعالة فهي قادرة على ازالة اي توتر وبنفس الوقت قادرة على منعك من  الانغماس في الرغبة لتناول الشوكلاتة. إذ يعمل التنفس ببطء وعمق على تمديد الحجاب الحاجز، الذي يشكل مجموعة من العضلات المتينة تحت الرئتين تتحرك نحو الأسفل من أجل المساعدة على إدخال الهواء الغني بالأكسجين، وتتحرك نحو الأعلى من أجل المساعدة على طرد ثاني أكسيد الكربون.
كما يزود التنفس العميق الحجاب الحاجز بنطاق أوسع، ما يحسن عملية إدخال الأكسجين وطرد ثاني أكسيد الكربون. ليس هذا بالأمر المفاجئ، إذ إن التنفس العميق يؤدي إلى إبطاء معدل نبضات القلب ويمكن أن يخفض ضغط الدم أو يجعله مستقرا، عندما يتم الإكثار من ممارسته.
ولطرد التوتر تحتاج الى التركيز والتدرب على تقنية التنفس العميق، ويتطلب ذلك منك أن تأخذ نفسا عاديا ومن ثم حاول ان تأخذ نفسا أعمق ببطء بحيث تسمح للهواء أن يتدفق عبر أنفك ويتقدم ليصل الى بطنك بحيث تنتفخ بشكل طفيف.
تنفس عبر أنفك أو فمك ويمكن لك الاختيار بين اي منهما، وهنا استبدل الانفاس العادية باخرى عميقة وبطيئة ولاحظ تأثير كل منها عليك فالتنفس السطحي يتركك تشعر بتوتر وضيق في حين يؤدي التنفس العميق إلى الشعور بالاسترخاء.
- تناول وجبة صحية ،  فتلك الرغبة لتناول الحلوى ليست دائما نتيجة للشعور بالملل او الاجهاد، ولكن أيضا مرتبط بطبيعة الطعام الذي تتناوله،  ودروه في  تراجع مستويات السكر في الدم  بحسب اختصاصي التغذية السريرية في جامعة  ديلاوير د. شارون كولسيون مبينا ان تناول وجبات تحتوي على الكربوهيدارت المعقدة والبروتين  يسهم في التقليل من تلك الرغبة الملحة  كتناول  تفاحة مع ¼ كأس من المسكرات، او الكمثري وقطعة من الجبن ، وهي تمثل وقودا  للجسم تعوضه عن السكر الذي تصبو لتناوله في لحظات الملل.
- المس اذنك، قد يبدو من المستغرب ذكر هذه النقطة ؛ ولكن  من خلال بعض النقاط في الوخز بالابر على الاذن وجد ان لها دورا في قمع الشهية ويساعد على اخماد الرغبة في تناول وجبات خفيفة من هذا النوع،  وهنا حاول بلطف ان تضغط  على نقطة شين مين  وهي نقاط الجوع  لدقيقة كاملة داخل  محيط الاذن، وينصح بلمسها برفق بحسب مؤسسة مركز بوتنيكا للصحة والعافية ديبرا جيرسون، ما يسهم في تقليثل مستويات التوتر ، والتخلص ايضا من الطاقة السلبية
- العب بهاتفك،  فمن خلال دراسة في العام 2015 في مجلة العلوم المباشر وهي دراسة بريطانية  ركزت على  العلميات المرعفية والغذاء، ودور الانشغال بامور مختلفة في وقت تلح فيه الرغبة لتناول الطعام في غير مواعيده ان الانغماس في اللعب في الهاتف او الايباد في وقت تكثر فيه المهام وتتوسع رقعة التوتر والضغوطات  كان الحل هو اللعب لثلاث دقائق ما اسهم في خفض الرغبة الملحة لتناول الحلويات بـ 70 %.

التعليق