دراسة: 12.5 مليار دولار إيرادات صناعة السيرفرات بـ3 أشهر

تم نشره في الأحد 11 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً
  • سيرفرات

إبراهيم المبيضين

عمان- أظهرت دراسة عالمية حديثة أن إيرادات صناعة "السيرفرات" العالمية سجلت خلال فترة الربع الأول من العام الحالي حوالي 12.5 مليار دولار، في ظل الاقبال على تبني حلول وخدمات تقنية المعلومات ورقمنة القطاعات الاقتصادية كافة.
وذكرت الدراسة، التي أصدرتها مؤسسة "غارتنر" البحثية المحايدة، أن إيرادات هذه الصناعة ومع وصولها الى هذا المستوى تكون قد تراجعت بنسبة بلغت 4.5%، وذلك لدى المقارنة بإيرادات هذه الصناعة المسجلة خلال فترة الربع الاول من العام الماضي والتي بلغت وقتها قرابة 13.1 مليار دولار.
وأشارت إلى أن فترة الربع الاول من العام الحالي شهدت شحن وبيع حوالي 2.6 مليون جهاز سيرفر "خادم" حول العالم، مقارنة مع حوالي 2.7 مليون جهاز سيرفر جرى شحنها وبيعها خلال الربع الأول من العام الماضي.
ويطلق مصطلح "سيرفر" أو "خادم" على الحاسب الذي يستخدم في تقديم خدمات تفيد مجموعة من المستخدمين العاملين على حاسبات أخرى مكتبية أو محمولة أو غيرها، وعادة ما تكون إمكانيات الحاسب الخادم أعلى من الحاسب الشخصي العادي، وقد يصل الحاسب الخادم في إمكانياته إلى إمكانيات الحواسيب الضخمة التي يطلق عليها اسم "ميين فريم".
وتوجد عشرات الأنواع من الحاسبات الخادمة والتي تختلف باختلاف الخدمة التي تقدمها للمستخدمين، وهذه الحاسبات قد انتشر استخدامها بشكل كبير في السنوات العشر السابقة، ومن المتوقع أن تزداد بشكل كبير في المستقبل، ومن هذه الأنواع حاسبات الملفات الخادمة، وهي الحاسبات التي يتم تخزين الملفات بها لكي يستطيع عدد من المستخدمين التعامل مع هذه الملفات في أي وقت، وتتميز هذه الحاسبات بأن لديها وحدات تخزين ذات سعات عالية لكي تستطيع تخزين عدد كبير من الملفات وقواعد البيانات.
وهناك الحاسبات الخادمة لمواقع الإنترنت "ويب سيرفر" وهي الحاسبات التي يتم استخدامها في استضافة مواقع الإنترنت، وهذه الحاسبات لا بد أن يكون لها القدرة على العمل طوال الـ24 ساعة، قد يستضيف الحاسب الخادم موقعا واحدا من مواقع الإنترنت أو أكثر ويتيح هذا الحاسب لزوار المواقع التي يستضيفها من تحميل صفحات هذا الموقع على حاسباتهم الشخصية.
وفي البيانات التفصيلية للدراسة، يتضح تصدّر مجموعة "ديل" لقائمة الشركات المصنعة للخوادم في الربع الأول من العام الحالي بمبيعات بلغت 467 ألف وحدة، وبحصة وصلت إلى 18 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية.
جاءت شركة "إتش بي اييه" في المرتبة الثانية بمبيعات بلغت 438 ألف وحدة خلال اول ثلاثة شهور من العام الحالي، وبحصة بلغت حوالي 17 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية.
وذكرت الدراسة أن شركة "هواوي" سجلت مبيعات تجاوز حجمها 157 ألف وحدة خلال الربع الاول من العام الحالي، وبحصة بلغت 6 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية.
وجاءت بعدها شركة "لينوفو" الصينية بمبيعات بلغت 146 ألف وحدة وبحصة بلغت 5.6 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية.

التعليق