جمانة غنيمات

ملاحظات من دوربان إلى عمان

تم نشره في الثلاثاء 13 حزيران / يونيو 2017. 12:10 صباحاً

مهمة هي التجارب والقصص التي قدمتها إعلاميات من مختلف بقاع الدنيا، خلال انعقاد القمة الأولى من برنامج "النساء في الأخبار". تجارب وخبرات عديدة تعرّفنا عليها، وأيضا تحديات كبيرة تواجه المرأة في هذه المهنة المتعبة.
قصص عديدة تمّ عرضها من قبل نساء وخبراء، هناك في الجزء الأفريقي من العالم حيث انعقدت القمة التي تنظمها المنظمة العالمية للصحف وناشري الأنباء (وان-إيفرا) في دوربان بجنوب أفريقيا، تزامناً مع المؤتمر العالمي للأخبار للعام 2017 والمنتدى العالمي للمحررين، وهي القمة التي حضرها زهاء 300 صحافية وإعلامية من أكثر من 30 بلداً حول العالم.
التحديات متفاوتة ومختلفة، بحسب اختلاف البيئات والظروف، فالمشاكل التي تواجه الإعلاميات في أفريقيا تختلف كثيرا عن تلك التي تعاني منها النساء في آسيا أو حتى في أوروبا، ولكنّ الأمر متشابه في الحيث، ففي كل القصص كانت هناك امرأة تقوم بواجبها تجاه مجتمعها وهي تتصدى للفساد والعنف.
صحافية فلبينية ورئيسة مؤسسة إعلامية، استعرضت الصعوبات التي تواجهها النساء في مجال الصحافة والإعلام هناك، وتحدثت عن تعاملها شخصيا مع حادثة اختطاف بعض أعضاء فريقها على يد جماعة أبو سياف، وكيف استعادتهم.
ومن أفريقيا؛ تتحدث صحافيات عن مشكلة التحرش الجنسي وكيفية التصدي لها، وأثر تفشي هذه الظاهرة على وظائفهن، علاوة على أشكال عديدة للجريمة التي تجد في البلاد الأفريقية أرضا خصبة تترعرع فيها.
التحديات كبيرة، لكنّ قصص النجاح التي عُرضت كانت أكبر، وأكدت أن المرأة، ومن خلال أدائها لدورها المهني، قادرة على إحداث فرق واضح في مجتمعها، خصوصا أن المنظمة العالمية اختارت "اختراق الحواجز" عنوانا رئيسيا للقمة، من أجل تسليط الضوء على قصص نجاح صحافيات استطعن إثبات قدرات المرأة في قيادة المؤسسات الإعلامية، وخضن تحديات قاسية انتصارا للحقيقة والمجتمع.
 برنامج "نساء في الأخبار"، الذي أتشرف بكوني عضوا في لجنته الرئيسية، بدأ العام 2010 كتجربة صغيرة شاركت فيها 12 إعلامية، وتوسّع بالتدريج إلى أن أصبح اليوم برنامجاً عابراً للبلاد والمناطق يضم أكثر من 80 مؤسسة إعلامية شريكة وأكثر من 200 صحافية ومحررة شاركن في البرنامج حتى اليوم.
يركز البرنامج على العديد من الموضوعات، تشمل دور النساء في الإبداع الإعلامي، وأخلاقيات المهنة، وتحديات العمل الصحافي والانحياز للحقيقة، حتى تلك التي يواجهها إعلاميون في الولايات المتحدة الأميركية في حقبة رئاسة دونالد ترامب، فضلا عن المعاناة الكبيرة لصحافيين كثر في تركيا في ظل الحكم الأردوغاني الأحادي، وما يرافقها من استهدافات عديدة، كإغلاقات صحف وسجن صحافيين، وهروب آخرين بسبب الاستهداف واليأس الذي تخلقه الحالة برمتها.
على هامش المؤتمر تتعرف على ثقافة جديدة لمجتمع بعيد هناك، وتسمع كثيرا اسم نيلسون مانديلا وما قدم لبلاده وكيف انتقل بها من حالة إلى أخرى. وتطلع على قيم مختلفة هناك، إذ ما يزال رجال الزولو، الذين هزموا الإنجليز، يتزوجون عددا غير محدود من النساء، بمهر عدته عدد من البقرات.
وتكتشف هناك أيضا، أن الحكم الرئاسي أمر والحكم القبائلي أمر آخر، فتحت الحكم الرئاسي هناك ملك لكل قبيلة، وأن ثمة نظاما يعيش في ظل نظام آخر، وعلاقات متشابكة بين تكامل وتكافل وتنافس. وأيضا.. تتعرف على الفقر بأم عينيك أينما مشيت، وعلى الفجوة الطبقية الهائلة التي تشكلت عبر السنين، في بلد يبلغ متوسط الأجر فيه 150 دولارا.
في الرحلة ما بين آسيا وأفريقيا، تلمس الأثر المباشر الذي أوقعته قرارات الحظر على الطيران القطري. الأثر واضح على الشركة وعلى كل المسافرين على متنها، وكم يكلف ذلك من مشقة وشقاء للمسافرين الذين لم يكن يدور في خلدهم أن أمرا كهذا يمكن أن يحدث، فرحلتنا نحن الصحفيات الأردنيات والفلسطينيات استغرقت نحو ثلاثين ساعة في مطارات الدنيا، ودفعنا ثمن العقوبات المفروضة على قطر بدون أن نرتكب أي ذنب!

التعليق