إعادة العلاقات الدبلوماسية بين اسرائيل ونيوزيلندا

تم نشره في الثلاثاء 13 حزيران / يونيو 2017. 06:45 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 13 حزيران / يونيو 2017. 11:12 مـساءً
  • رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو- (ارشيفية)

القدس المحتلة- قررت إسرائيل ونيوزيلندا إعادة العلاقات بينهما بعد الخلاف الذي نشب إثر تأييد نيوزيلندا في كانون الأول/ديسمبر قرار مجلس الأمن الدولي الذي أدان الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

واكد بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أنه ونظيره النيوزيلندي بيل انغليش قررا انهاء الخلاف اثر محادثة هاتفية.

وأضاف البيان أن سفير إسرائيل في نيوزيلندا سيعود إلى العاصمة ولينغتون.

وكانت نيوزيلندا ضمن عدة دول دعت الى التصويت على مشروع قرار لمجلس الأمن يدين الاستيطان الإسرائيلي تم اقراره بعد امتناع ادارة باراك اوباما عن استخدام الفيتو فكان أول قرار من نوعه منذ 1979.

بعد اعتماد القرار استدعت اسرائيل سفيرها من السنغال ونيوزيلندا للتشاور. ولا تقيم اسرائيل علاقات دبلوماسية مع فنزويلا وماليزيا اللتين ايدتا كذلك القرار.

وأعلنت اسرائيل والسنغال في وقت سابق من حزيران/يونيو إعادة العلاقات بينهما.(أ ف ب) 

 

التعليق