"صناعة عمان" تعمل على تعزيز تنافسية الصناعة الوطنية داخليا وخارجيا

تم نشره في الثلاثاء 13 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً

عمان- أنجزت غرفة صناعة عمان العديد من البرامج الفنية والمالية لدعم قدرات القطاع الصناعي وتعزيز تنافسية الصناعة الوطنية داخليا وخارجيا في ظل تحديات تواجهها بفعل حالة عدم الاستقرار بالمنطقة وانحسار اسواق تصديرية تقليدية أمامها.
كما تسعى الغرفة من خلال هذه الحزمة الكبيرة من البرامج، بحسب مديرها العام الدكتور نائل الحسامي، الى الارتقاء بجودة المنتجات والمطابقة للمواصفات الدولية، والالتزام بالمعايير البيئية ومعايير السلامة المهنية وتطوير القدرات التصديرية في الأسواق الاقليمية والدولية.
وعرض الحسامي في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا) لأهم البرامج التي تنفذها الغرفة ومنها "عيادة الطاقة" المتنقلة لغايات مساعدة المصانع على ترشيد استهلاك الطاقة وتخفيض كلف الانتاج الصناعي، وذلك بإجراء تدقيق للطاقة تفصيلي للمصانع، وتقديم تقرير فني ومالي حول فرص ترشيد استهلاك الطاقة من خلال التعاقد مع شركات تدقيق طاقة متخصصة وتقديم دعم مالي للمصانع بنسبة 70و90 % من كلفة التدقيق الطاقي التفصيلي.
واشار الحسامي الى برنامج دعم المصانع لشراء أنظمة الطاقة المتجددة وتجهيزات ترشيد استهلاك الطاقة من خلال تقديم دعم مالي للمصانع بنسبة 50 % من كلفة أنظمة الطاقة المتجددة بسقف يصل إلى 5ر7 الف دينار للمصنع الواحد، الى جانب تقديم دعم مالي للمصانع بنسبة 50 % من كلفة تجهيزات ترشيد استهلاك الطاقة والمياه بسقف 5 الاف دينار للمصنع الواحد.
ولفت الى ان الغرفة قامت بإعداد دليل ترشيد استهلاك الطاقة والمياه في القطاع الصناعي، اضافة لبرنامج دعم المصانع للحصول على شهادات المواصفات الدولية لأنظمة ادارة الجودة والبيئة والسلامة من خلال تقديم دعم مالي للمصانع بنسبة 50 % من كلفة الخدمات الاستشارية اللازمة للحصول على شهادات المواصفات الدولية لأنظمة ادارة الجودة والبيئة والسلامة التالية، وبسقف 25 الف دينار للمصنع الواحد.
واشار الدكتور الحسامي الى برنامج دعم المصانع للحصول على شهادات وعلامات المطابقة المحلية والدولية، حيث يتم من خلاله تقديم دعم مالي للمصانع بنسبة 50 % من كلفة الخدمات الاستشارية والفحوصات الفنية اللازمة للحصول على علامات وشهادات المطابقة المحلية والدولية التالية وبسقف 5 الاف دينار للمصنع الواحد.
وتطرق الى برنامج دعم مصانع مستحضرات التجميل للحصول على شهادة ممارسات التصنيع الجيد وذلك بتقديم دعم مالي لمصانع مستحضرات التجميل بنسبة 50 % من كلفة الخدمات الاستشارية اللازمة للحصول على شهادة ممارسات التصنيع الجيد وبسقف 4 الاف دينار للمصنع الواحد.
ولفت الى مكتب نقل التكنولوجيا التابع لدائرة التنمية الصناعية بالغرفة بدعم من الاتحاد الأوروبي من خلال مشروع دعم البحث العلمي والتطوير التكنولوجي والإبداع في الأردن التابع للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا لغايات تقييم امكانيات الاستثمار الصناعي في التقنيات وفي مخرجات البحث العلمي التطبيقي وتطوير الشراكة والربط بين المصانع والباحثين والجامعات بهدف نقل التكنولوجيا للمصانع، مشيرا الى مشروع (اينفنت) لتطوير الابداع في القطاع الصناعي وقطاع التعليم العالي والممول من الاتحاد الأوروبي بهدف تأسيس وتطوير مراكز للابداع ونقل التكنولوجيا في غرفة صناعة عمان وفي مجموعة من الجامعات الاردنية المشاركة في المشروع لتقديم خدمات متخصصة وعقد برامج تدريبية لبناء قدرات مكاتب نقل التكنولوجيا ومراكز الابداع المشاركة في المشروع وتطوير قاعدة بيانات للباحثين والمصانع.
وعرج الحسامي على حملة (صنع في الأردن) التي اطلقتها الغرفة العام 2013 بهدف الترويج للصناعات الأردنية وزيادة وعي وثقة المستهلك بالمنتج الأردني وجودته، من خلال تنظيم العديد من الأنشطة الترويجية ومعارض البيع المباشر لمنتجات المصانع الوطنية وحملات لزيارة المدارس الحكومية والخاصة للتعريف بالصناعة الأردنية،لافتا الى الدعم الذي تقدمه الغرفة للمصانع للمشاركة بالمعارض الدولية المتخصصة حيث استفاد من هذا البرنامج خلال الفترة من العام 2014 وحتى شهر أيار (مايو) من العام الحالي 236 مصنعا.-(بترا)

التعليق