اجتماع يناقش الاستعدادات والإجراءات الخاصة بالامتحان

الزعبي: الحفاظ على سمعة امتحان "التوجيهي" مسؤولية مجتمعية مشتركة

تم نشره في الثلاثاء 20 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

عمان- قال وزير الداخلية غالب الزعبي إن الحفاظ على قدسية امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" وسمعته الطيبة على المستويات المحلية والعربية والدولية مسؤولية مجتمعية بالدرجة الأولى، وتتطلب وعيا وإدراكا عميقا لدور مخرجاته في صناعة مستقبل الأردن للبناء على الكفاءات المؤهلة من الطلبة ممن يجتازون الامتحان بجدارة وكفاءة واقتدار.
وقال، خلال اجتماع مشترك مع وزير التربية والتعليم عمر الرزاز، ان هذا الاجتماع يهدف لوضع الأسس والشروط اللازمة لضمان سير الدورة الامتحانية وفقا للخطط المعدة وسلامة قاعات الامتحان من الخارج ونقل الاسئلة من والى قاعات الامتحان والحفاظ على سلامة الطلبة والكوادر المشرفة على أداء الامتحانات.
واكد التزام وزارته بتطبيق القانون وتوفير الحماية الأمنية اللازمة لإنجاح الدورة الامتحانية خارج قاعات الامتحان، ومنع حدوث أي مشاكل او معوقات قد تحدث اثناء انعقادها، مشيرا الى ان الحكام الاداريين والاجهزة الامنية المعنية اتخذوا جميع الاجراءات والاستعدادات اللازمة لتوفير بيئة مناسبة لأداء الامتحان ومساعدة الطلبة على التقدم لامتحاناتهم بسهولة ويسر الى جانب مساندة الكوادر المشرفة على اداء الامتحان.
وناقش الاجتماع الذي عقد بمبنى وزارة الداخلية بحضور مديري الامن العام اللواء الركن احمد الفقيه وقوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة والامناء العامين لوزارتي الداخلية سمير مبيضين والتربية والتعليم محمد العكور وسامي السلايطة، أبرز الاجراءات الادارية والفنية والامنية التي تم اتخاذها لضمان سير وانجاح الامتحان في دورته الصيفية.
من جهته، قال الرزاز ان الوزارة اتخذت جميع الاستعدادات الفنية والادارية اللازمة لإنجاح الدورة الامتحانية منذ يومها الاول، مبينا في هذا الاطار ان الوزارة فتحت غرفة عمليات مركزية في المركز وغرف اخرى في جميع مديريات التربية والتعليم لتسهيل عملية الاشراف والمراقبة على الامتحان وصولا الى توفير الاجواء المناسبة للطلبة لأداء امتحاناتهم وفقا للخطة المعدة لذلك.
وشدد على ان الايفاء بمتطلبات الدورة الامتحانية والشروط اللازمة لإنجاحها يتطلب التعامل مع المخالفين بكل حزم ومسؤولية وذلك بهدف احقاق الحق وارساء قواعد العدالة والمساواة والنزاهة والشفافية وتماشيا مع السمعة العالمية والمصداقية العالية التي تتمتع بها امتحانات الثانوية العامة في المملكة.
بدوره، قال الفقيه إنه تم تخصيص عدد كاف من رجال الأمن لتأمين الحماية اللازمة لنقل الأسئلة والحفاظ عليها قبل وبعد انتهاء الامتحانات وحماية الطلبة والكوادر المشرفة على الامتحانات للحيلولة دون وقوع ما يعكر صفو العملية الامتحانية.
من جانبه، أكد الحواتمة أن مديرية قوات الدرك وضعت خطة محكمة للحفاظ على سير العملية الامتحانية بيسر وسهولة، وسيتم توزيع مرتبات المديرية المخصصين لهذه الغاية على جميع قاعات الامتحانات.-(بترا)

التعليق