‘‘صندوق الزكاة‘‘ يسدد غرامات 85 نزيلة قبيل العيد

تم نشره في الثلاثاء 20 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً
  • صندوق الزكاة

زايد الدخيل

عمان - وافق مجلس إدارة صندوق الزكاة خلال جلسة طارئة له أمس عقدت برئاسة وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية رئيس المجلس وائل عربيات، على الدفعة الثانية للمستفيدين من مشروع "سهم الغارمين" والذي شمل زهاء 85 موقوفة في السجون ومطلوبة للقضاء على ذمم مالية، وبقيمة إجمالية قدرها 56 ألف دينار.
وقال عربيات خلال الجلسة بحضور مدير عام صندوق الزكاة عبد السميرات، إنه تم تسليم كشوفات الدفعة الثانية من قبل مديرية الأمن العام بأسماء الغارمات من "النزيلات" الموقوفات والمحكومات بقضايا مالية، مبينا أنه "أجريت دراسة اجتماعية وافية لكل حالة، ليتسنى تسديد أكبر قدر ممكن من الغرامات، وإخلاء سبيل السجينات وإعادتهن إلى أسرهن قبيل عيد الفطر السعيد".
وبين أن الصندوق وضع عددا من الأسس والتعليمات الخاصة سيتعامل بموجبها مع الحالات التي تستفيد منها الغارمات، موضحا أن "الأولوية ستكون لسداد ديون النساء الموجودات داخل السجون أو المطلوبات على قضايا مالية من غير ذوات الأسبقيات أو القضايا الجرمية، فيما حددت سقوف مالية للتسديد لا تتجاوز 1500 دينار للمحجوزات والمطلوبات، شريطة عدم التكرار".
بدوره أشار السميرات إلى أن الدفعة التي تم الإعلان عنها أمس لن تكون الأخيرة، حيث ستكون هناك دفعات أخرى حتى انتهاء المبلغ المرصود البالغ نصف مليون دينار. وتأتي الدفعة الثانية تزامنا مع حلول عيد الفطر السعيد لرسم الابتسامة على شفاه الأطفال والأسر الغارمة.
وكان مجلس إدارة صندوق الزكاة خصص مؤخرا مبلغ نصف مليون دينار لمشروع "سهم الغارمين"، الذي يعنى بتفريج كرب النساء اللواتي أوقعتهن الظروف في قبضة الديون ولم يتمكن من تسديدها نتيجة ظروفهن الاقتصادية، حيث تقرر تسديد الغرامات والذمم المالية المترتبة عليهن من مخصصات صندوق الزكاة.
يذكر أن الصندوق قام قبيل شهر رمضان المبارك بالتسديد عن 157 امرأة موقوفة في السجون ومطلوبة للقضاء على ذمم مالية.
وقال عربيات في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، إن الوزارة والصندوق يعملان على برامج لدعم الأسر الفقيرة و المحتاجة، مشددا على أهمية تفعيل صندوق الزكاة وتنشيط عمله بما يحقق مصلحة المحتاجين ويوفر لهم الحياة الكريمة.

التعليق