الرزاز: "اتصالات القوات المسلحة" مكنت "التربية" من ضبط "التوجيهي"

تم نشره في الخميس 22 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

عمان-  أكد وزير التربية والتعليم عمر الرزاز أن الوزارة تتطلع لمزيد من التعاون والشراكة مع القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، لما لذلك من دور في تمكين الوزارة من أداء رسالتها وتقديم الخدمة التربوية والتعليمية لطلبتها بالشكل الأمثل.
وثمن الرزاز في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) أمس، الجهود الكبيرة لهيئة الاتصالات الخاصة في القوات المسلحة في مساندة الوزارة في ضبط امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي)، عبر توفير الأجهزة التقنية في قاعات الامتحان وتدريب المعنيين عليها ومتابعة تشغيلها واستدامة عملها.
كما أشار إلى جهود هيئة الاتصالات الخاصة في مشروع الربط والحماية الإلكتروني الذي نفذته الوزارة بالتعاون مع القوات المسلحة، ما أسهم في توفير الوسائل التكنولوجية الحديثة لخدمة العملية التعليمية في المدارس ومديريات التربية والتعليم.
وقال إن الهيئة باعتبارها الجهة المشرفة على المشروع، كرَّسَت كافة خبراتها وكفاءتها لتقييم هذا المشروع الوطني الكبير ووضع أدق المعايير والشروط الفنيّة لتنفيذه، بما يضمن الاستخدام الفعّال للتكنولوجيا في خدمة العمليّة التعليميّة.
ولفت إلى دور القوات المسلحة في مساندة الوزارة عبر تصميم وتنفيذ الأبنية المدرسية، وفق المواصفات الفنية العالية.
وأشاد بالتعاون المستمر بين الوزارة والقوات المسلحة في تنفيذ برنامج التغذية المدرسية، والذي شهد تميزا كبيرا في القدرة على انتاج المواد الغذائية ونقلها للمدارس بكل كفاية واقتدار.
وأضاف، ان الشراكة بين الوزارة والقوات المسلحة في مجال التربية والتعليم تعتبر نموذجا رياديا، حيث تمكنت مديرية التربية والتعليم والثقافة العسكرية من تقديم الخدمة التعليمية لأبناء الوطن في المناطق النائية من خلال مدارس توفر البيئة التدريسية الملائمة والكوادر التدريسية الكفؤة.
كما أشار إلى دور القوات المسلحة في تنفيذ البرامج الصيفية للطلبة في معسكرات الحسين، ومشروع التدريب الوطني، والمشروع الوطني "بصمة"، الذي تعكف الوزارة على إقامته هذا الصيف بالتعاون مع المؤسسات المعنية، مبينا الأثر الكبير لهذه البرامج في إعداد جيل شبابي مدرب ومؤهل ومنتم لوطنه وقيادته الهاشمية.-(بترا- موسى خليفات)

التعليق