معارك "سورية" محتدمة للسيطرة على معبري درعا ونصيب

تم نشره في الخميس 22 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 22 حزيران / يونيو 2017. 12:19 صباحاً
  • مبنى مدمر في درعا بسبب الاشتباكات بين الجيشين السوريين النظامي والحر-(من المصدر)

خلدون بني خالد

المفرق -  تسعى قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له الى السيطرة على جمرك درعا القديم ومركز حدود نصيب على الحدود السورية الاردنية، بعد استكمال قوات النظام السوري لتعزيزاته خلال فترة الهدنة، التي تم الاعلان عنها السبت الماضي وصمدت لـ60 ساعة،  بحسب ما أكد لـ"الغد" مصدر حدودي سوري.
وقال المصدر ذاته  ان "قوات النظام السوري ومليشياته حاولت التقدم باتجاه حي سجنة المجاور لحي المنشية، للسيطرة على جمرك درعا القديم، لقطع طريق امداد قوات المعارضة السورية في ريف درعا الشرقي والغربي".
وأضاف المصدر ذاته ان قوات المعارضة السورية  حررت حاجز ام المياذن وفندق النخيل وحاجز المعصرة ، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام السوري وميليشياته،  بمحيط  معبر نصيب الحدودي في الجبهة الجنوبية بمحافظة درعا.
وأكدت المصادر ذاتها ان "طيران النظام السوري شدد القصف بشكل عنيف على حاجز ام المياذن والقرى المحيطة منه بعد تقدم قوات المعارضة،  ومنع  قوات النظام من التقدم  والسيطرة على المناطق غير الخاضعة له".
واعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص  انه تمت استعادة السيطرة على كتيبة الدفاع الجوي في درعا، بعد تقدم قوات النظام السوري وميليشاته فيها لساعات، وعطب دبابة لقوات النظام السوري  بالقرب من كتيبة الدفاع الجوي،  وتكبد المزيد من الخسائر البشرية والمادية اثناء محاولته التقدم باتجاه كتيبة الدفاع الجوي غربي درعا البلد، حيث تمكن مقاتلو البنيان المرصوص من صد الهجوم وتكبيد قوات النظام خسائر فادحة". 
من جهتها اعلنت تنسيقية مخيم درعا ان "فصيل اسود السنة التابع للجيش الحر دمر دبابة بصاروخ موجه على خط النار شرقي مخيم درعا، وتمكن من احباط محاولة تسلل لقوات النظام على احياء المخيم من جهة سوق الهال ومبنى العلاء على خط الجبهة في المخيم، حيث تم استهدافهم بالاسحلة المتوسطة والخفيفة وبقذائف الهاون". واكدت التنسيقية ان "الطيران المروحي استهدف بالبراميل المتفجرة التي تحتوي على النابالم الحارق  والمحرم دوليا، احياء مدينة درعا بعد الانتهاء من فترة الهدنة".
من جهة اخرى  قالت مصادر سورية موثوقة  لـ"الغد" ان  قوات المعارضة  تمكنت من الاستيلاء على دبابة ومضادة بعد قتل اكثر من 20 شخصا من قوات النظام  والميليشيات الموالية له واسر 5 اشخاص غرب حي المنشية، بعد محاولة لقوات النظام التقدم  في حي المنشية بدرعا  البلد.
واضافت هذه المصادر ان "مروحيات  النظام والطيران الروسي استهدفت الأحياء درعا البلد وحي المنشية ومخيم درعا وام المياذن بأكثر من 80 غارة وبرميل متفجر خلال الفترة الماضية".  

التعليق