صلاح لتعويض رحلة تشلسي من بوابة ليفربول

تم نشره في الجمعة 23 حزيران / يونيو 2017. 02:53 مـساءً
  • المصري محمد صلاح

لندن - لم يشارك المصري محمد صلاح أكثر من 30 دقيقة مع تشلسي في موسم 2015 قبل اعارته إلى فيورنتينا الإيطالي، لكن مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو دعاه الى ميدالية اللقب. الآن، بعد عودته من الباب العريض الى الدوري الإنجليزي الممتاز، يأمل "الفرعون" المصري في ترك بصمة مختلفة مع ليفربول.

كانت رحلة الجناح السريع (25 عاما) رائعة في الدوري الإيطالي، بداية مع فيورنتينا ثم مع روما، فقاده الى مركز الوصافة في الموسم المنصرم حيث سجل 15 هدفا في 31 مباراة في الدوري، كما بلغ مجمل سجله مع "الذئاب" 34 هدفا في 83 مباراة منذ 2015.

صال وجال الموسم الماضي في تشكيلة كانت تستعد لتوديع اسطورتها فرانشيسكو توتي، فكان الى جانب البوسني ادين دجيكو والبلجيكي راديا ناينغولان أحد نجوم فريق المدرب لوتشانو سباليتي.

في 2014، جذب تشلسي اللاعب الموهوب بعد تألقه محليا وقاريا مع بازل السويسري، فكانت خطوته عملاقة من الدوري السويسري الى "البرميير ليغ". ساهم "انكفاؤه" الى ايطاليا باكتساب خبرة كبيرة بحسب مدربه المستقبلي الالماني يورغن كلوب.

بحسب نادي روما، بلغت قيمة انتقال صلاح لخمسة أعوام 42 مليون يورو مع 8 ملايين إضافية بحسب نتائجه مع فريق مدينة فريق "البيتلز" الموسيقي الشهير، فأصبح أغلى لاعب عربي وافريقي.

علق صلاح (29 هدفا في 52 مباراة دولية) على انتقاله الى الفريق الإنجليزي العريق قائلا "انا متحمس جدا لوجودي هنا. انا سعيد جدا. سأعطي 100%، سأعطي كل ما لدي. أريد حقا أن أفوز بشيء من أجل النادي".

وواصل"نملك فريقا رائعا ولاعبين جيدين جدا. كنت أشاهد المباريات العام الماضي والجميع كان يعطي كل شيء من أجل الفوز بشيء ما. كان في إمكان الجميع رؤية المدرب يعطي كل شيء...".

واللافت ان صلاح كان في بنك أهداف ليفربول منذ فترة، وحاول التعاقد معه قبل ثلاثة أعوام الا ان تشلسي تفوق عليه وحصل على خدماته.

وجد كلوب في ابن بسيون اللاعب القادر على شغل مركز الجناح باقتدار، وهو راقبه مذ كان في صفوف بازل، وقال انه "يعرف الدوري الإنجليزي الممتاز، ومتمرس في دوري أبطال أوروبا وهو أحد أهم اللاعبين بالنسبة الى منتخب بلاده".

وتابع كلوب في حديث لموقع النادي "سجله في إيطاليا كان مذهلا وهو يملك مؤهلات ستعزز فريقنا. تابعته منذ بروزه في بازل وهو نضج ليصبح لاعبا جيدا حقا. سرعته مذهلة، سيمنحنا المزيد من الخطورة الهجومية ونحن أصلا أقوياء في هذه الناحية".

سينضم صلاح الى الثلاثي الهجومي في ليفربول، البرازيليان روبرتو فيرمينو وكوتينيو والسنغالي ساديو مانيه الذي انزله صلاح عن عرش أغلى لاعب افريقي (انتقل من ساوثمبتون عام 2016 مقابل 34 مليون جنيه استرليني).

كما سيحمل صلاح الرقم 11 بدلا من فيرمينو، لتتصدر صورته الصفحة الرسمية لحساب بطل انكلترا 18 مرة، على موقع "تويتر".

وفي إنجلترا، سيلتقي مجددا بزميليه في المنتخب المصري، لاعب وسط ارسنال محمد النني وجناح ستوك الصاعد بقوة رمضن صبحي. 

عاش صلاح مسيرة يحلم بها كثيرون من لاعبي المستديرة في مصر، فبعد عامين مع نادي المقاولون العرب، حمل أمتعته بعمر العشرين نحو القارة العجوز. وفي غضون سبع سنوات أصبحت يحظى بخبرة واسعة ستمكنه تعويض الأشهر الـ18 غير المثمرة مع تشلسي من بوابة العريق ليفربول.- (أ ف ب)

التعليق