"أيوا" تؤكد أهمية رفع كفاءة استخدام المياه في الزراعة

تم نشره في السبت 24 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في السبت 24 حزيران / يونيو 2017. 11:16 مـساءً
  • شعار الرابطة الدولية للمياه

إيمان الفارس

عمان- أكدت الرابطة الدولية للمياه (IWA) أهمية إصدار منظمة الأغذية والزراعة "الأمم المتحدة" (الفاو) لأداة جديدة توفر للدول الشحيحة بالمياه وأحواض الأنهار "وسيلة" لزيادة الإنتاجية، من خلال قياس مدى كفاءة استخدام المياه في الزراعة.
وتلخصت القاعدة التي ارتكزت عليها (الفاو)، بضرورة رصد البيانات التي توفرها الأقمار الصناعية لمساعدة المزارعين على تحقيق نتائج أكثر موثوقية من المحاصيل الزراعية والتوصل الأمثل لنظم الري.
واعتبرت نائب المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة وتغير المناخ والموارد الطبيعية هيلينا سيميدو، في تصريح صحفي ورد في التقرير المنشور عبر الموقع الإلكتروني للرابطة الدولية للمياه بداية شهر يونيو (حزيران) الحالي، أن "استخدام المياه وتواصل الطفرة في الوقت نفسه مع التغير المناخي، سيما مع تزايد حالات الجفاف والأحوال الجوية المتطرفة، هو تغيير يساهم في الحد من توفير المياه للزراعة".
ونوهت سيميدو إلى ضرورة "أن يتم وضع علاوة على إمكانية كل قطرة قابلة للاحتساب أو العد، مما يؤكد على أهمية تلبية الاحتياجات المتزايدة في مجال الإنتاج الغذائي من مكاسب في الكفاءة".
وتتعامل منظمة الأغذية والزراعة مع ندرة المياه في مجال الزراعة، حيث تعمل على صياغة إطار عمل على صعيد تغير المناخ العالمي، بشكل يسمح بدقة بتحليل موضوع المياه المستخدمة عن طريق النظم، وتوليد أدلة تجريبية حول كيفية أن تكون الأكثر إنتاجية للاستخدامات الزراعية.
وتنظر المنظمة، من خلال بيانات الأقمار الصناعية واستخدام خرائط جوجل (Google Earth) والقدرة الحاسوبية لإنتاج الخرائط، حيث تبين مقدار الكتلة الحيوية ويتم إنتاج محصول كل متر مكعب من المياه المستهلكة.
وأكدت (الفاو) أهمية دعم صغار المزارعين مع إمكانية الوصول إلى المعلومات الجغرافية المكانية التي يمكن من خلالها تحسين توافر المياه والحد من تعرضها للمناخ، سيما وأنها مهمة رئيسية لمنظمة الأغذية والزراعة وخطوة أولى مهمة للنجاح.

التعليق