هل تتوقعون حلا قريبا للأزمة الخليجية؟

تم نشره في الثلاثاء 27 حزيران / يونيو 2017. 07:45 صباحاً

هل تتوقعون حلا قريبا للأزمة الخليجية؟

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جميعهم اخوة (ابو فيصل)

    الأحد 13 آب / أغسطس 2017.
    تمنى من حكومتنا الالتزام بالحيادية في هذه الازمة ومحاولة ردع الصدع , والتوفيق بين الفرقاء. بالنسبة لنا نحن الاردنيين جميعهم اخوة
  • »تنافس و غيرة بين الدول الخليجية (عثمان حسين)

    الخميس 13 تموز / يوليو 2017.
    إن الأزمة الخليجية الحالية ناتجة عن تراكم ضغائن و غيرة الدول الخليجية بعضها من بعض. السعودية تريد أن تنافس أكثر بالغاز خاصة بعد إنخفاض أسعار النفط و الإمارات تريد أن تبقى سيدة في مجال السياحة و السفر . قطر لديها قوة اقتصادية في الغاز و الخطوط القطرية تنافس بقوة الحطوط الإماراتية و بعد كأس العالم 2022 قطر ستكون وجهة سياحية بامتياز. قطر أيضا تحاول أن تضع نفسها سياسيا كصانعة للقرارات . اذن كما قولت منافسة و غيرة و ضغينة. مساكين الشعوب الخليجية و مساكين المغتربين.
  • »دمار القطرية الخليجية (معتصم)

    الجمعة 7 تموز / يوليو 2017.
    نهاية هذا الازمة ستكون بنهاية القٌطرية الخليجية عموما.
  • »A solution for the Gulf Conflict (DR Arabi,UK)

    الخميس 6 تموز / يوليو 2017.
    The solution is in the hands of President Trump,he can do it today if he wants.
  • »المزيد من الازمات (نور محمد)

    الخميس 6 تموز / يوليو 2017.
    لن يكون هنالك حل للأزمة الخليجة إلا بعد ان تحل الازمة الفلسطينية
  • »الله يلطف من القادم (حسام جرار)

    الأربعاء 5 تموز / يوليو 2017.
    أتمنى أن تحل الامور وتستقر العلاقات بين الاشقاء، إلا أن "ما كل ما يتمنى المرء يدركه" فالأزمة بإتجاه معقد وشائك للأسف.

    أتمنى من حكومتنا الاتزام بالحيادية في هذه الازمة ومحاولة ردع الصدع فقط

    وختاما الله يلطف من القادم لهوله على الجميع
  • »لا حل بل تصعيد (محمد اسماعيل)

    الثلاثاء 4 تموز / يوليو 2017.
    لا يوجد حل للازمة القطرية الخليجية بل تصعيد
    في احسن الاحوال تجميد عضوية قطر في دول مجلس التعاون و الاسوء تدخل عسكري
  • »هل يتوقف الاستغلال السياسي للدين ..؟ (معتوق الفناطسة)

    السبت 1 تموز / يوليو 2017.
    لا حل قريب للازمة! طالما بقيت الرغبة في البحث عن طرق تكبير الحجم اعتمادا على أرصدة فلكية، حتى لو تم ذلك على حساب دول شقيقة.