تطعيم 10 آلاف و 500 طفل سوري بمخيم الركبان

تم نشره في الجمعة 30 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً
  • لاجئة سورية تحتضن طفليها داخل مخيم الركبان

حسين الزيود

المفرق - نفذت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ( اليونيسف) حملة في مخيم الركبان لتطعيم قرابة 10 آلاف و 500 طفل من النازحين السوريين في المخيم ضد مرض شلل الأطفال، وفق مدير الإعلام والاتصال في منظمة اليونيسف سمير بدران.
وبين بدران أن حملة التطعيم التي شملت أطفال مخيم الركبان امتدت من تاريخ 25 أيار (مايو) وحتى الثاني من حزيران (يونيو) الحالي، لافتا إلى أن الحملة شملت الأطفال من عمر يوم ولغاية 15 عاما ، فيما كانت نسبة الإناث من المشمولين بالتطعيم 51 %.
وأشار إلى أن الحملة اشتملت على تزويد الأطفال في مخيم الركبان بفيتامين ( أ ) للأطفال من عمر 6 أشهر وحتى 59 شهرا، لافتا أن مثل هذه الحملة جاءت بهدف الحفاظ على صحة الأطفال ومنع انتشار المرض بينهم.
وقال بدران إن منظمة اليونيسف عملت على تدريب المتطوعين في المخيم بهدف تنفيذ حملة التطعيم من قبل المختصين في الجانب الصحي، مشيرا إلى أنه تم تدريب 33 شخصا متطوعا في المخيم.
وبين أن المتطوعين الذين تم تدريبهم على تنفيذ حملة التطعيم شكلوا 12 فريقا بهدف التنسيق وتوزيع العمل لشمول كافة أطفال المخيم بالتطعيم، موضحا أنه تم تنفيذ حملة تطعيم مماثلة في مخيم الحدلات، فيما ثمن دور السلطات الأردنية التي عملت على تسهيل مهمة المنظمات الدولية في تنفيذ عملها الإغاثي.
من جهة ثانية، قال بدران إن المنظمة عملت على توزيع حقائب نظافة شخصية في مخيمي الركبان والحدلات بهدف ضمان استمرار النظافة الشخصية والتأقلم مع طبيعة الطقس في المنطقة.
وأشار إلى أن الحقيبة اشتملت على مواد التنظيف والحفاظات والأغطية البلاستيكية وملابس الأطفال، لافتا أن هذه الحقائب تكفي لمدة من الزمن ومن خلال تمكين الأسر من تأمين متطلبات النظافة الصحية للأطفال في المنطقة. 

التعليق