هيئة عامة واعية

تم نشره في الأربعاء 5 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

أثبتت الهيئة العامة للاتحاد الأردني للإعلام الرياضي، أنها حية يقظة تعي المسؤولية الملقاة على عاتقها للحفاظ على موروث الاتحاد وكيانه.
هذا الاتحاد الذي يجمع في أسرته كل أطياف الإعلام الرياضي الأردني بكل وسائله.
اجتماع الهيئة العامة الذي عقد يوم السبت الماضي ونجح نجاحا كبيرا، كان ديمقراطيا بكل الأبعاد طرحت فيه كل الآراء والأفكار في جو من الاختلاف أحيانا والاتفاق أحيانا كثيرة، وفي أجواء صاخبة وحادة أحيانا وفي أجواء هادئة ورزينة أحيانا كثيرة.
لقد كان باب النقاش والحوار مفتوحا طرحت من خلاله الآراء والأفكار بشكل صريح وجريء وواضح في غالب الأحيان.
لقد كان واضحا أن هناك من كان يريد لهذا اللقاء المهم أن يفشل، لكن حرص الهيئة العامة وشعور الأغلبية الكبيرة بالمسؤولية أفشلا هذه القلة التي حاولت الاصطياد في الماء العكر وأيقنت أنها تغرد خارج السرب وأنه لا يصح إلا الصحيح.
أنجزت الهيئة العامة مشروع النظام الأساسي المقترح للاتحاد والذي وضعته مجموعة من الزملاء أعضاء الهيئة العامة وقدمته للجنة الأولمبية، لتأخذه بعين الاعتبار عند وضع النظام الأساسي للاتحادات النوعية، نظرا لأن للاتحاد الأردني للإعلام الرياضي خصوصيته التي تختلف عن الاتحادات النوعية الأخرى.
الكرة، كما يقول المثل، في ملعب اللجنة الأولمبية الحريصة على الإعلام الرياضي الأردني، والتي نأمل منها أن يحافظ النظام الذي يعده للاتحادات الرياضية النوعية على المكاسب، التي تضمن للهيئة العامة للاتحاد حقوقها في العضوية واتخاذ القرارات المصيرية للاتحاد والدعم الذي يساعد على تنفيذ برامج قادرة على تطوير الإعلام الرياضي الأردني.
اللجنة الأولمبية واتحاد الإعلام الرياضي طرف واحد هدفه خدمة الرياضة الأردنية والإعلام الرياضي الأردني، ما يجعلنا متفائلين بأن اللجنة الأولمبية ستدعم وتحترم توجهات وتطلعات وآمال الهيئة العامة للاتحاد والطروحات التي تعود بمسيرة الاتحاد نحو التألق والنجاح.
هناك جو من التفاؤل في الوسط الإعلامي الرياضي، ونأمل من اللجنة الأولمبية أن ترسخ هذا التفاؤل وأن تنتصر لآمال الهيئة.

التعليق