"العمل الإسلامي" يخوض انتخابات رئاسة بلدية إربد بعد 10 سنوات من المقاطعة

تم نشره في الثلاثاء 4 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 5 تموز / يوليو 2017. 11:26 صباحاً
  • اجتماع حزب جبهة العمل الإسلامي لاختيار مرشحه لرئاسة بلدية إربد.-(الغد)

أحمد التميمي

إربد- أعلن حزب جبهة العمل الإسلامي في إربد ترشيح المهندس زياد التل لمنصب رئيس بلدية إربد الكبرى، بعد أن تم تسجيله رسميا في الهيئة المستقلة للانتخاب.
ويأتي إعلان ترشيح المهندس التل من قبل حزب جبة العمل الإسلامي بعد 10 سنوات من مقاطعة الحزب للانتخابات البلدية كان آخرها مشاركته بالانتخابات التي جرت العام 2007، وتم ترشيح آنذاك المهندس نبيل الكوفحي لخوض الانتخابات أسفرت عن فوز المحامي عبد الرؤوف التل الذي خاض الانتخابات كمرشح مستقل، بعد ان أعلن الحزب انسحابه، احتجاجا على وجود اختراقات في العملية الانتخابية وقتها.
واجتمعت قيادات في الحركة الإسلامية أمس، في ديوان آل التل بحضور جمع غفير من أبناء عشيرة التل التي قررت دعمه في الانتخابات التي ستجرى في 15 آب الشهر الجاري.
وتحدث في اللقاء رئيس بلدية اربد الكبرى الأسبق المحامي عبد الرؤوف التل والذي أشار الى تلاقي الرغبة العشائرية مع رغبة الحركة الإسلامية على خوض الانتخابات، مؤكدا ان التحالفات نهج إسلامي هدفه إدارة الأمور خدمة للمواطنين عبر البلديات والدفع نحو استقلالها الإداري والمالي الذي يمكن ان يعكس ايجابيات إدارة الأمور بكفاءة واقتدار .
وقال إن المنجزات الوطنية كثيرة وكبيرة على الصعد كافة وبمجالات خدمية متعددة لكنها عانت على الدوام من اختلالات إدارية والبلديات من ضمنها بعد أن باتت بمثابة دائرة ملحقة بوزارة وحدّ هذا الإلحاق من أداء دورها على النحو المطلوب .
بدوره، عرض المراقب العام للجماعة عبدالحميد الذنيبات دور الحركة الإسلامية في التاريخ الأردني عموما حيث أعلنت نشأتها مع الاستقلال منذ العام 1945 ولها بصمات واضحة في المؤسسات الحكومية والنقابية والسياسية والعمل العام . وأكد ان الحركة تخوض الانتخابات كمنافس لا كخصم للآخرين وشعارها أن تسود المودة جميع الأجواء للتنافس على شرف خدمة المدنية خصوصا والأردن عموما .
وأكد مرشح الانتخابات المهندس زياد التل أهمية التنافس على العمل البلدي الذي يتطلب دعما ومؤازرة من القطاعات الشعبية المعنية بتلقي الخدمات، لافتا إلى جملة قضايا تعاني منها البلدية بشكل عام. وقال نائب أمين حزب جبهة العمل الإسلامي المهندس نعيم الخصاونة لـ "الغد" إن الحزب أفرز مرشحه لخوض انتخابات رئاسة بلدية اربد الكبرى من خلال انتخابات داخلية أفرزت المهندس زياد التل، لافتا إلى إن الحزب يشارك في الانتخابات الحالية إحساسا منه بالمسؤولية المجتمعية تجاه الوطن والمواطن.
وأكد أن الانتخابات وفق الخطة المطروحة من قبل الهيئة المستقلة للانتخابات ستكون نزيهة وبالتالي فإن الحزب قرر المشاركة في الانتخابات البلدية واللامركزية تحت عنوان "التحالف الوطني للإصلاح"، لافتا الى أن هناك مرشحين للمجالس المحلية للبلدية في 6 مناطق تابعة لبلدية اربد الكبرى.
وأشار الى أن الانتخابات عن منصب رئاسة بلدية اربد الكبرى ستشهد منافسة قوية في ظل وجود 5 مرشحين أقوياء يحظون بدعم كبير من عشائرهم، مؤكدا أن الحزب سيعد خلال الأيام المقبلة سلسلة من اللقاءات مع الناخبين لكسب مزيد من التأيد لصالح مرشحه.
وتاليا أسماء الذين تقدموا للهيئة المستقلة للانتخاب بطلبات ترشح لموقع رئيس بلدية اربد الكبرى وهم،  غازي عبد الله الكوفحي، عبد الله احمد الشياب ، سامي علي خصاونة ، خلدون (محمد توفيق) الحتاملة، (محمد زياد ) احمد التل ، منذر مفلح بطاينة، خالد موسى ارشيدات ، حسين سالم بني هاني ومحمد ضرار البطاينة.
ويبلغ عدد الناخبين والناخبات الذين يحق لهم التصويت 354 ألف ناخب وناخبة توزعوا على مختلف 23 منطقة وهي الهاشمية، النصر، الروضة، النزهة، الرابية، المناره، البارحه، كفر جايز، فوعرا، حور، بيت راس ، حكما، مرو، علعال، المغير، بشرى، سال، حواره، الصريح، الحصن، ايدون، كتم، والنعيمه.

التعليق