النفط يتراجع متأثرا بزيادة صادرات "أوبك" وقوة الدولار

تم نشره في الخميس 6 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • موظف يعمل في منشأة نفط انخفض سعر منتجها في الاسواق العالمية أمس - (أرشيفية)

لندن- انخفضت أسعار النفط أكثر من واحد % يوم أمس منهية أطول موجة صعود لها خلال أكثر من خمسة أعوام مع تراجع المعنويات بفعل زيادة صادرات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وقوة الدولار.
وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 57 سنتا أو 1.2 % إلى 49.04 دولار للبرميل. وزادت الأسعار للجلسة الثامنة على التوالي يوم الاثنين الماضي.
ونزل خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة 63 سنتا أو 1.3 % إلى 46.44 دولار للبرميل بعد وصوله لأعلى مستوى خلال شهر عند 47.32 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة.
وزادت صادرات النفط من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) للشهر الثاني في يونيو حزيران بحسب تومسون رويترز أويل ريسيرش.
وصدرت أوبك 25.92 مليون برميل يوميا في حزيران (يونيو) بارتفاع قدره 450 ألف برميل يوميا في مايو أيار و1.9 مليون برميل قبل أكثر من عام.
وقال رئيس وكالة الطاقة الدولية لرويترز إن زيادة الإمدادات من منتجين رئيسيين للخام قد يعرقل توقعات استعادة سوق النفط توازنها في النصف الثاني من العام.
ويترقب التجار أيضا بيانات مخزونات الخام الأميركية الأسبوعية التي تأخر إعلانها يوما حيث صادف يوم الثلاثاء عطلة في الولايات المتحدة.
من جهتها، انخفضت أسعار الذهب بفعل ارتفاع الدولار وزيادة العائد على السندات الأميركية في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) والذي سيلقي الضوء على وتيرة زيادة أسعار الفائدة الأميركية.
وتسبب إطلاق كوريا الشمالية صاروخا في ارتفاع الذهب لفترة وجيزة. وينظر إلى المعدن النفيس على أنه ملاذ آمن في أوقات الضبابية.
ويؤدي ارتفاع الدولار إلى زيادة تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى ويزيد ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.
وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.3 % إلى 1220.30 دولار للأوقية (الأونصة)، وهو مستوى يقل عن الأدنى في سبعة أسابيع والذي بلغ 1218.31 دولار للأوقية يوم الاثنين.
واستقر الذهب في العقود الأميركية الآجلة عند 1219.70 دولار للأوقية.
وسجل العائد على السندات الأميركية ارتفاعا حادا في الأسابيع الأخيرة في الوقت الذي لمح فيه عدد من البنوك المركزية إلى تشديد السياسة النقدية بينما يبدو أن مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي غير عابئين بضعف البيانات الاقتصادية وانخفاض التضخم.
وتسبب ذلك في انخفاض الذهب بما يزيد على 3 % من المستوى المرتفع الذي بلغ 1258.81 دولار للأوقية في 23 حزيران (يونيو).
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة 1.2 % إلى 15.88 دولار للأوقية، ليجري تداولها دون مستوى 16 دولارا المهم للمعنويات للمرة الأولى منذ كانون الثاني (يناير).  وتراجع البلاتين 0.7 % إلى 903.40 دولار للأوقية واستقر البلاديوم عند 851.50 دولار للأوقية. - (رويترز)

التعليق