عجلونيون يطالبون بتغليظ العقوبات لحماية الغابات من الحرائق

تم نشره في الجمعة 7 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • نيران تشتعل في إحدى غابات عجلون-(أرشيفية)

عامر خطاطبة

عجلون- أكدت فاعليات مختلفة في محافظة عجلون أن حماية الغابات من حرائق الصيف والتعدي عليها بالتقطيع وافتعال الحرائق، يتطلب نشر الوعي البيئي بين السكان والمتنزهين وتعزيز الشعور بالانتماء للحفاظ عليها باعتبارها ثروة وطنية.
وطالبوا أن يتزامن هذا الجانب مع تشديد الرقابة الرسمية وتوفير الإمكانات المختلفة وتغليظ وتفعيل العقوبات الرادعة.
وطالب أحمد بني نصر بإيجاد خطط وبرامج توعوية متنوعة بهدف حماية الغابات من التعدي والحد من حرائق الصيف، لافتا إلى أهمية الاستعداد المبكر لكافة الأجهزة المعنية، خصوصا خلال ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الأعشاب الجافة لتشكيلها عاملا مساعدا في سرعة انتشار الحرائق.
ويقول الناشط سمير الصمادي إن تعزيز إمكانيات الجهات المعنية كالدفاع المدني والزراعة والأشغال وتشكيل الفرق التطوعية يعد عاملا مساعدا في حماية الغابات وسرعة السيطرة على الحرائق في بداية انتشارها، مشددا على ضرورة تنظيم حملات لإزالة الأعشاب من مواقع التنزه وتوفير المرافق الضرورية للمتنزهين.
ولفت سامي عبدالسلام إلى ضرورة تعزيز الاستعدادات، خصوصا فيما يتعلق بزيادة أعداد الطوافين وتوفير خزانات بين الغابات وتزويدها بالمياه للاستعانة بها عند الضرورة، لافتا إلى ضرورة التركيز على الجانب التوعوي من حيث عدم ترك النار مشتعلة أثناء التنزه.
ودعا إلى ضرورة إيقاع العقوبات الرادعة بحق الأشخاص الذين يتم ضبطهم متورطين بافتعال الحرائق أو التقطيع، مشيرا إلى أنه يلاحظ باستمرار تقطيع أشجار معمرة  في مناطق كفرنجة والتي تعد متنفسا لأبناء المنطقة يستظلون بها خلال موجات الحر. يذكر أن وزارة الزراعة وفرت مؤخرا طائرتين من دون طيار لمراقبة الغابات في محافظة عجلون، بحيث تؤكد الأجهزة المعنية بتشغيلها فاعليتها في مراقبة الغابات وحمايتها من التعدي والإنذار المبكر في حال نشوب الحرائق.
ويقول مدير الدفاع مدني المحافظة العقيد هاني الصمادي إنه تم وضع خطة لهذا العام تتضمن الإجراءات المتبعة في الدفاع المدني لمكافحة حرائق الغابات وكيفية التعامل معها للحد من أضرارها على الثروة الحرجية، معربا عن أمله ان تقل الحرائق مقارنة بالأعوام السابقة من خلال وعي المواطنين وزوار المناطق الحرجية، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات ساهمت إلى حد كبير بالسيطرة على بعض الحرائق التي اندلعت مؤخرا.
وكان اجتماع عقد مؤخرا في مبنى محافظة عجلون بحث خطة الحفاظ على الغابات الحرجية وحمايتها من الحرائق في فصل الصيف والإجراءات المتخذة من قبل الدوائر المختصة لمكافحتها والوسائل اللازمة لحماية الغابات والمواقع الحرجية، واهم الصعوبات التي تواجهها للحفاظ على الغابات كثروة طبيعية من خلال خطة في تفعيل النهج التشاركي في إدارة الحرائق.
وأكد محافظ عجلون فلاح السويلميين  خلال الاجتماع الذي حضره مديرو دوائر الدفاع المدني و الزراعة والإشغال والبلديات والبيئة والإدارة الملكية لحماية البيئة  والشؤون البلدية ومجلس الخدمات المشتركة على ضرورة  إعداد خطة لحماية الغابات من خلال تأمين العناصر المؤهلة و المراكز المجهزة بالمعدات اللازمة وتفعيل مساهمة المواطنين والمصطافين بالتعامل مع هذا الموضوع بحس المسؤولية الوطنية،  مطالبا البلديات والأشغال بإعداد برنامج لتنظيف جوانب الطرق من الإعشاب وطباعة النشرات لتوعية المواطنين والزوار.
ودعا إلى بذل أقصى الجهود للمحافظة على الثروة الحرجية بوضع لوحات ملفتة للزوار و المتنزهين للحد من إشعال النيران والتأكد من إطفائها جيداً قبل مغادرة المكان لافتا إلى أهمية تفعيل دور الطوافين لمراقبة الأحراش ونشر التعليمات والإرشادات للمتنزهين لتجنب إشعال النيران في المناطق القريبة من الأشجار والأعشاب الجافة.

التعليق