انطلاق أمسيات "شومان" الفنية وسط البلد

تم نشره في الثلاثاء 11 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • ملصق برنامج مؤسسة عبدالحميد شومان للأمسيات الموسيقية - (أرشيفية)

عمان- الغد- أطلقت مؤسسة عبدالحميد شومان، برنامج الأمسيات الموسيقية ليكون منصة للموسيقيين ولتكون حلقة الوصل بينهم وبين الجمهور المتعطش إلى تجارب إبداعية تلامس على تنوعها عوالمه الداخلية، وتحاكي مشاعره وتطلعاته.
وتستضيف "شومان" هذا العام، ضمن فعاليات الأمسيات الموسيقية في وسط البلد الذي تنظمه المؤسسة سنوياً، ثلاث أمسيات لمدة ثلاثة أيام متتالية عند الساعة السابعة والنصف من مساء الخميس والجمعة والسبت المقبلة، وذلك على مسرح الأوديون بجانب المدرج الروماني-وسط البلد.
وتستهل الأمسيات بعد غد بعزف منفرد مع الأوركسترا للموسيقيين وهم؛ العازفة الأذربيجانية فريدة مالكوفا، التي شاركت كعازف منفرد في العديد من الحفلات في دول عربية وأجنبية، وتعمل حالياً أستاذ مساعد في المعهد الوطني الأذربيجاني.
كما ويشارك في الأمسية عازف الكمان العالمي ليث صديق، الذي يوجه حالياً فرقة الموسيقى العربية في جامعة تافتس في الولايات المتحدة الأميركية.
إلى جانب مشاركة عازف الإيقاع ناصر سلامة، الذي يتقن فن الإيقاع العربي/الشرقي، ويبدع في تقديم الإيقاعات اللاتينية، والفلامنكو، وآلات إيقاعية متنوعة أخرى من أنحاء العالم.
كما وتشارك في الحفلة ذاتها عازفة ومدرسة آلة القانون رلى البرغوثي التي شاركت في العديد من الفرق والمجموعات ومنها "النغم اﻷصيل" و"شرق" و"الحنونة للتراث الشعبي".
كما وتستضيف أمسية بعد غد، عازف العود طارق الجندي صاحب العديد من المؤلفات والدراسات الموسيقية المتخصصة بالعود، ومؤلفات التخت الشرقي وغيرها.
ويشارك في الأمسية يعرب سميرات صاحب الموهبة الموسيقية العالية على آلة الكمان، الذي أسس مشروعه الخاص الذي يدمج بين الموسيقى الغربية والشرقية مع مجموعة من الموسيقيين الأردنيين والعرب والأجانب.
كما وستتم استضافة عازف الغيتار والساز جوزيف ديمرجيان، العضو في الفرقة الموسيقية "روح تريو"، التي تأسست العام 2014.
إلى جانب هؤلاء يشارك في أمسية بعد غد، عازف الكلارينت غسان أبو حلتم، وهو الآن عضو في الفرقة الموسيقية "روح تريو"، ويعمل حالياً على تسجيل أول ألبوم منفرد له.
وتستمر الأمسيات الجمعة المقبل مع فنانات من الوطن العربي بعنوان "أصواتهن" تستضيف فيها كلا من؛ السفيرة الفنية العابرة لثقافات حوض البحر الأبيض المتوسط السوبرانو المغربية سميرة القادري.
كما وتشارك في الأمسية أستاذة لمادة الغناء الشرقي والنظريات الشرقية وتاريخ الموسيقى العربية في جامعة الروح القدس-الكسليك، ومديرة الفرقة العربية في الجامعة، ومنسقة الدروس الشرقية في كلية الموسيقى وفي المدرسة الموسيقية التابعة للجامعة غادة شبير.
وتستضيف أمسية الجمعة المقبل صاحبة ألبوم "حلوة" الفنانة لارا عليان التي شاركت معه في العديد من الحفلات الغنائية، وهي عضو مؤسس في فرقة شرق الفنية التي تأسست العام 2006؛ حيث شاركت في العديد من الحفلات مع هذه الفرقة، وأصدرت ألبوم "بين بين" العام 2008.
إلى جانب مشاركة رشا رزق المبدعة في مجال الموشحات والقصائد والمبادئ الأساسية لقوالب ونظريات الموسيقى العربية من المقامات والإيقاعات. كما وشكلت رشا خماسي جاز هو فرقة (إطار شمع) والذي كان ثمرة لقائها مع عازف الغيتار إبراهيم سليماني، والذي تشاركت معه تأليف وتوزيع ألبومين مميزين هما "بيتنا" و"اللعبة"، كما قدمت أدوار أوبرالية رئيسية عدة.
وختام الأمسيات سيكون السبت المقبل مع فرقتي "روح تريو" و"سيكريت تريو"؛ حيث تعمل فرقة "روح تريو" على إحياء تراث الموسيقى العربية الآلية، في محاولة للحفاظ على أصالتها وجمالها، وفي الوقت ذاته تحاول تطوير وتحديث تلك الموسيقى، من خلال إعادة توزيع الحوار اللحني بين الآلات الموسيقية، أيضا يقوم الثلاثي بمزج أنواع أخرى من الموسيقى مثل الموسيقى التركية والهندية والجاز، لإضفاء انعكاسات جديدة لموسيقاهم.
وتضم الفرقة: غسان أبو حلتم (كلارينت)، جوزيف دمرجيان (جيتار وساز)، عواد عواد (إيقاع وبركشن).
أما موسيقى "سيكريت تريو" فتمتزج فيها الموسيقى الشرق أوسطية مع أنغام الجاز والموسيقى المعاصرة، هذا التنوع في الأداء هو ما يميز الهوية الموسيقية لهذه الفرقة، موسيقى لا تجسد فقط كيف يرى أصحابها العالم، ولكنها تعبر عن العالم الذي يطمحون لرؤيته في المستقبل، وتضم الفرقة: تامر بنرباسي (القانون)، اسماعيل لومانوفسكي (كلارينت)، أرا دنكجيان (العود).
وكانت مؤسسة عبد الحميد شومان قد أطلقت برنامج الأمسيات الموسيقية في العام 2014، الذي يعدّ منصةً لتجارب أردنية وعالمية واعدة في المجال الموسيقي.
ولأن الموسيقى لا تعترف بالحدود الإقليمية، تسعى "شومان" لتعريف جمهور أوسع بالتجارب العالمية من خلال برنامج الأمسيات الموسيقية وذلك من خلال توليفة خاصةٍ؛ حيث تتمازج في هذه الأمسيات فرق وموسيقيون محليون مع فرق وموسيقيين عرب وعالميين؛ يتبادلون الخبرات ويقدمون منتجا إبداعيا لجمهور واسع في الليالي العمّانية.

التعليق