خريس: إعلان نتائج تحدي تطبيقات الموبايل قبل نهاية أيلول

تم نشره في الثلاثاء 11 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • الشريك التقني لمختبر الالعاب الإلكترونية المدير التنفيذي لشركة "ميس الورد" نور خريس - (الغد)

إبراهيم المبيضين

عمّان - رجّح الشريك التقني لمختبر الالعاب الإلكترونية المدير التنفيذي لشركة "ميس الورد" نور خريس أمس الانتهاء من فعاليات مسابقة تحدي تطبيقات العاب الموبايل واصدار نتائجها النهائية قبل نهاية أيلول (سبتمبر) المقبل.
وقال خريس في تصريحات صحفية لـ "الغد" إن هذه المسابقة الوطنية، وهي واحدة من برامج ومشاريع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، تمر الآن في مرحلة تدريب المدارس والطلاب واختيار الفرق التي ستخوض غمار هذه المسابقة التي تركز في دورتها العام الحالي على ابتكار تطبيقات والعاب موبايل تعالج أو تحاكي موضوعات "الصحة" أو "القطاع الصحي".
واوضح خريس بان المسابقة تعمل اليوم على اقامة ما يسمى بالأيام التدريبية لطلاب المدارس والمعلمين المشاركين، واختيار المدارس والفرق الأكثر تأهيلا للمشاركة في هذه المسابقة، مشيرا إلى أن هذه الايام التدريبية تحتوي على تدريبات للطلاب والمعلمين على ابتكار فكرة وتصميم وبرمجة تطبيق "لعبة موبايل" يمكن تنزيله واستخدامه عبر الهواتف الذكية ويعالج قضية في القطاع الصحي.
ولفت إلى أنه جرى الانتهاء من اقامة الأيام التدريبية (والتي تمتد لخمسة ايام) في العاصمة عمان أو اقليم الوسط، وتم اختيار 8 مدارس ستشارك في نهائيات المسابقة خلال المرحلة المقبلة.
واشار خريس إلى فعالية الايام التدريبية في اقليم الجنوب في مدينة العقبة، حيث سيتم اختيار 8 مدارس أو فرق تمثل هذه المنطقة من المملكة، فيما سيجري تنظيم الايام التدريبية لمحافظات الشمال في مدينة اربد خلال الاسبوع المقبل والتي سيتم اختيار 8 مدارس أو فرق منها، موضحا بان الفريق الواحد في كل المحافظات يتكون من اربعة طلاب ومشرف أو معلم.
وأشار إلى أن تحدي تطبيقات الموبايل، وهي المبادرة التي تستهدف طلاب المدارس من الفئة العمرية من 14 الى 16 سنة، كانت انطلقت خلال آذار (مارس) الماضي بفتح باب التسجيل للمدارس الراغبة بالمشاركة وعقد وتنظيم أيام تعريفية بصناعة الالعاب الرقمية والعاب الموبايل والبرمجة والتصميم، مشيرا إلى أن اجمالي المشاركين في هذه المسابقة خلال العام الحالي يتجاوز الـ 800 شخص.
وتنعقد مسابقة "تحدي تطبيقات الموبايل" سنويا منذ العام 2011 كأحد برامج صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية من خلال مختبر الالعاب الإلكترونية الأردني، وباشراف تقني من شركة " ميس الورد" الأردنية المتخصصة في العاب الموبايل، وذلك للمساهمة في بناء قدرات الطلبة في مجال تصميم وتطوير التطبيقات على اجهزة الهواتف الذكية وبناء مهارة الابتكار لديهم، اضافة الى اكسابهم لعدد من المهارات الاخرى التي تنعكس ايجابيا على مستقبلهم كالعمل بروح الفريق وتحمل المسؤولية.
إلى ذلك، أكد خريس بان المواظبة على تنظيم هذه المسابقة يأتي للتأكيد على أهمية الالعاب الرقمية كصناعة للمستقبل وللعمل على جعل الأردن مركزا اقليميا لهذه الصناعة العالمية.
وقال بأن صناعة الالعاب الرقمية، لا سيما العاب الهواتف الذكية، تشهد نموا وطفرة كبيرة، وذلك مع الانتشار الكبير للهواتف الذكية والإنترنت بين الناس في جميع ارجاء العالم.
وأكد بان هذه المسابقة في جميع مراحلها تتيح الفرصة للشباب وطلاب المدارس للتعرف وتعلم مهارات واساسيات هذه الصناعة المستقبلية، لافتا إلى أهمية المسابقة في تنظيمها وعقدها لكل محافظات ومدارس المملكة.

التعليق