المومني يؤكد أهمية برنامج بناء قدرات الإذاعات المحلية

تم نشره في الاثنين 10 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً

عمان- اختتم في معهد الإعلام الأردني البرنامج التدريبي لمشروع بناء قدرات الإذاعات المحلية امس، بعد عام من انطلاقه، بمشاركة 146 عاملاً ومتطوعاً في سبع إذاعات محلية ومجتمعية.
ونفذ البرنامج بالشراكة مع مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بعمان، ضمن فعاليات "مشروع دعم الإعلام في الأردن" الذي تنفذه "اليونسكو" بتمويل من الاتحاد الأوروبي، وبرعاية للحفل الختامي من وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني.
وقال المومني، إن هذا الاحتفال تتويج لجهد مثمر لـ"تعزيز قدرات العاملين في الإذاعات المحلية التي تقوم بدور تنموي حقيقي خاصة في المحافظات، وتشكل منصات للحوار".
وأكد أهمية البرنامج الذي شكل فرصة كبيرة للإذاعات المحلية لتقديم منتج إذاعي متميز بعيداً عن النمطية.
بدورها، قالت ممثلة "اليونسكو" في الأردن كوستانزا فارينا، إن الإعلام يلعب دوراً محورياً في تحقيق الهدف رقم 16 من "أجندة 2030" للتنمية المستدامة، وينادي ببيئة مواتية تضمن حق الوصول للمعلومات والحريات الأساسية.
وأضافت فارينا إن "اليونسكو" إن دور الإذاعات المحلية محوري في ضمان مشاركة المجتمعات المحلية، وتوفير منصة للحوار الديمقراطي.
وكان عميد المعهد الأردني الدكتور باسم الطويسي، عرض لأهداف البرنامج، والتي عمل على تحقيقها بتنمية قدرات العاملين في الإذاعات المحلية والمجتمعية.
وأوضح الطويسي أنه نظم 13 برنامجاً تدريبياً في مجالات تطوير المحتوى الإذاعي، مؤكدا ضرورة تطوير مهنية الإذاعات وبناء قدرات عامليها، لتعكس الحاجة الوطنية لتوسيع منابر التعبير، وتمثيل المجتمع، والاقتراب من أولوياته في التنمية والمشاركة.
وفي كلمة المشاركين، أكد لؤي أحمد من إذاعة الجامعة الأردنية ومي القطامين من إذاعة صوت العقبة، أهمية البرنامج في تسليط الضوء على مفاهيم جديدة في العمل الإعلامي الإذاعي والأساليب الإبداعية والمبتكرة في إعداد وإنتاج البرامج المنوعة. - (بترا)

التعليق