تجهيز 40 موقعا للسوق الحرفي في مهرجان جرش

تم نشره في الخميس 13 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • حرفيون يعرضون منتجاتهم في المدينة الأثرية بجرش - (الغد)

صابرين الطعيمات

جرش – جهزت إدارة مهرجان جرش 40 موقعا بمساحات مناسبة، للسوق الحرفي لعرض المنتجات الحرفية أمام زوار المهرجان، بحسب رئيس لجنة تنظيم السوق الحرفي صلاح بني عبيد.
ويتوقع تجار السوق الحرفي في جرش أن ترتفع نسبة البيع في السوق إلى 70 % بعد انطلاق فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون ودخول السوق ما بين 1000-2000 زائر يوميا، لا سيما وأن موقع السوق على مدخل إحدى أكبر بوابات المهرجان، فضلا عن قيام إدارة المهرجان بتخصيص مواقع مناسبة للتجار ومختلف الفعاليات والهيئات لعرض منتوجاتهم داخل موقع المهرجان.
وقال إن جميع الحرفيين مشاركون في المهرجان هذا العام وبمواقع مميزة ومساحات مناسبة لهم، إلى جانب مشاركة 15 جمعية جرشية، وتم تخصيص موقع لمركز الإصلاح والتأهيل، فضلا عن مشاركة وفد سعودي ووفود أخرى تمثل عدة هيئات ليصل مجموع المواقع المخصصة 240 موقعا لنفس العدد من المشاركين.
واوضح بني عبيد أن عملية البيع والشراء تتم بشكل مباشر ودون وسطاء،منوها أن مواقع المشاركات مجانية وعملية البيع والشراء سهلة وعلى مدار الساعة ، كما أن الدخول إلى الساحة الرئيسية مجاني ، فضلا عن قدرة الزائر لزيارة السوق الحرفي في أي وقت ، خاصة وأن موقع السوق قريب من المواقع الأثرية التي تقام عليها مختلف الفعاليات .
وقال إن تجار السوق لمسوا في هذا العام نشاطا ملحوظا في عملية البيع والشراء بعد ركودها شهورا طويلة وإلحاق خسائر فادحة بهم ، موضحا أن المجتمع الجرشي يمتلك حرفا ومهنا ومواهب تمكنه من الدخول إلى العالمية والتميز بالمنتج الموجود فيها ونسبة الإقبال والبيع والشراء تدل على ذلك .
ودعا بني عبيد جميع  تجار السوق الحرفي والبالغ عددهم 42 محلا تجاريا بزيادة ساعات عملهم وزيادة عدد العمال للاستفادة من موسم مهرجان جرش وزيادة نسبة السياح والزوار للمهرجان وللمواقع الأثرية الأخرى .
وبين أن مهرجان جرش عودهم على التجديد الدائم والأفكار الرائدة،ويتميز هذا العام بوجود شراكة بين وزارة البيئة ومختلف الهيئات تتمثل بارشاد زوار المهرجان إلى تنظيف الموقع وعدم إلقاء النفايات على الأرض من خلال إعطائهم أكياس نفايات خاصة لجمعها فيها.
وأكد أن هذه من الأفكار الرائدة في المهرجان والجديدة والتي تهدف للحفاظ على البيئة وخاصة الموقع الأثري والذي يدخله آلاف الزوار يوميا ويحتاج إلى عدد عمال هائل لتنظيف الموقع وتجهيزه وحفاظ الزوار على نظافة الموقع تساهم في التخفيف على عمال الوطن وإظهار أجمل المواقع الأثرية والسياحية بأنظف وأفضل صورة على مدار الساعة.

Sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق