الأمم المتحدة تحمل أطراف النزاع في اليمن مسؤولية تفشي الكوليرا

تم نشره في الأربعاء 12 تموز / يوليو 2017. 06:32 مـساءً
  • طفلة تتلقى مطعوماً ضد الكوليرا في مدينة البصرة العراقية - (أرشيفية)

الأمم المتحدة- اتهم المسؤول عن العمليات الانسانية في الامم المتحدة الاربعاء اطراف النزاع في اليمن والجهات الاجنبية الداعمة لها بانها مسؤولة عن تفشي وباء الكوليرا "الذي هو من صنع الانسان" ويؤثر على 320 الف شخص في هذا البلد الذي يشهد حربا ويعاني من نقص في المواد الغذائية.

وقال ستيفن اوبراين امام مجلس الامن الدولي "فضيحة تفشي الكوليرا من صنع الانسان تتحمل مسؤوليتها اطراف النزاع والجهات التي تقوم من خارج حدود اليمن بابقاء حالة الرعب والمعارك".

واضاف ان الازمة الانسانية "نتيجة مباشرة للنزاع والانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي".

واضاف انه تم تسجيل اكثر من 320 الف اصابة مفترضة بالكوليرا في كافة محافظات اليمن توفي 1740 منهم على الاقل.

ووصف اسماعيل ولد شيخ احمد موفد الامم المتحدة الى اليمن الازمة الانسانية ب"المروعة" معتبرا ان البلاد لا تواجه "حالة طارئة واحدة بل عدة حالات طارئة معقدة".

واكثر من سبعة ملايين شخص يواجهون المجاعة بمن فيهم 2,3 مليون طفل يعانون من سوء التغذية تقل اعمارهم عن خمس سنوات.

وانهار النظام الصحي في اليمن بسبب النزاع الدائر بين الحكومة اليمنية التي تعترف بها الاسرة الدولية والمدعومة من ائتلاف بقيادة سعودية وبين المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران.

وكان اوبراين اطلق نداء لجمع 250 مليون دولار لمواجهة الكوليرا حصل منها حتى الان على 47 مليونا.

كما دعا الدول الاعضاء في المجلس الى اتخاذ التدابير اللازمة لدفع رواتب الموظفين لاعادة فتح المؤسسات الصحية.

وقال انه يجب ضمان نقطتين اساسيتين للتموين هما مطار صنعاء الذي اغلق العام الماضي وميناء الحديدة الذي يجب ان يبقى في منأى من اي هجمات.(أ ف ب) 

التعليق