جرش: مطالبات بتنظيم السوق الحرفي

تم نشره في الجمعة 14 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • سياح وزوار يتجولون داخل السوق الحرفي في جرش-(أرشيفية)

صابرين الطعيمات

جرش – يطالب رئيس جمعية الحرفيين صلاح بني عبيد من الجهات المعنية بتنظيم السوق وعرض البضائع بطريقة تليق بموقع ومكانة السوق الحرفي وطبيعة السياح الذين يرتادونه، خاصة في هذه الفترة التي يشهد فيها السوق حركة سياحية نشطة من مختلف دول العالم، فضلا عن أن الموقع على أبواب إفتتاح مهرجان جرش.
وقال بني عبيد إن السوق يتوفر فيه 50 محلا تجاريا بمساحة معينة يجب أن يتم الإلتزام بها، سيما وأن باقي المساحات تعد ممرات للسياح وزوار المدينة الأثرية في هذا السوق تحديدا، والذي يعد بوابة الدخول للمدينة الأثرية ومعظم زبائنه من زوار الموقع وسياح من مختلف جنسيات العالم.
وأضاف أن التجار لا يلتزمون بمساحاتهم المخصصة والمتعارف عليه والواضحة في عقد الإيجار بينهم وبين وزارة السياحة ويعتدون على الطرقات والممرات المخصصة للسياح ويعتدون على المساحات المخصصة للتجار الآخرين، ما سبب بينهم مشاجرات ومشاحنات ومشاكل متعددة وعلى مرآى من الزوار وهذا لا يليق بمكانة ووضع السوق الحرفي.
وقال بني عبيد إن الإعتداءات تتراوح ما بين 10-15 مترا وهذه مساحات واسعة وتنعكس سلبا على حركة السياح في الطرقات والممرات .
وأبدى تخوفه من المشاحنات التي تحدث بين التجار أنفسهم جراء هذه الإعتداءات وخاصة أن السوق يعج بالسياح على مدار الساعة وقد تتسبب هذه المشاجرات بأذى لأي أحد من السياح المارين في الموقع، ما ينعكس سلبا على الحركة السياحية في جرش، ومن الأولى أن يتم حل هذه المشكل والحد من تطورها، مؤكدا أنهم خاطبوا وزارة السياحة ومحافظ جرش وتم الكشف عن هذه الإعتداءات والإيعاز بإزالتها ولكن دون جدوى.
وطالب بني عبيد أن يتم إلزام التجار بالمساحات المخصصة لهم وفق العقود تحديدا، خاصة وأن السوق مقبل على موسم مهرجان جرش وسيشهد السوق حركة تسوق مرتفعة وحركة زوار نشطة على مدار الساعة وهذه الإفواج تحتاج إلى مساحات لتتجول داخل السوق دون مضايقات أو مشاحنات.
واعتقد أن السوق الحرفي متخصص لبيع التحف والمواد التراثية وكل ما يحتاجه السائح وزوار المدينة الاثرية ويجب أن تكون مواصفات هذا السوق تتناسب مع طبيعة العمل فيه، كما يجب ان تنظم طريق العرض والبيع فيه بشكل يليق بزوار السوق وهو يعد واجهة سياحية لمختلف سياح العالم.
بدورها، أقرت مديرة سياحة جرش الدكتورة مشاعل الخصاونة بأن تجار السوق يعتدون على مساحات واسعة وأكبر من المخصصة لهم، مع العلم ان العقود الموقعة بينهم وبين السياحة توضح المساحة المخصصة لكل تاجر فيهم ويجب أن يلتزم فيها.
واوضح أنه تم توجيه إنذارت خطية للتجار المعتدين ومخاطبة المحافظ بخصوص هذه الإعتداءات، مؤكدة أن هذه التجاوزات لن يسمح بها وسيتم إتخاذ الإجراءات القانونية بحق التجار وإلزامهم بالمساحات المخصصة لهم، سيما وأن السوق الحرفي يتمتع بخصائص وموقع وميزات تجعل له خصوصية عن باقي الاسواق وهو بوابة للسياح والزوار في جرش ويقع بالقرب من مجمع حافلات زوار وسياح الموقع ويجب أن تتناسب طريقة العرض والبيع مع طبيعة الفئة المستفيدة من الموقع.

sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق