وزير الداخلية يترأس اجتماعا في العقبة

تم نشره في السبت 15 تموز / يوليو 2017. 03:40 مـساءً
  • وزير الداخلية غالب الزعبي-(أرشيفية)

العقبة- اكد وزير الداخلية غالب الزعبي ان النقلة النوعية التي شهدتها ولا زالت محافظة العقبة تعود الى الرؤى الملكية السامية التي ارادت ان تكون منطقة العقبة رافعة اساسية من روافع الاقتصاد الوطني وذلك عبر استغلال موقعها ومقدراتها بأسلوب مؤسسي ومدروس يواكب التطورات العالمية المتسارعة.

جاء ذلك لدى ترؤسه اليوم السبت اجتماعا في مبنى محافظة العقبة بمشاركة وزيري الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة والنقل المهندس جميل مجاهد ورئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة ومديري الامن العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه والدرك اللواء الركن حسين الحواتمة والدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة ومساعد رئيس هيئة الاركان المشتركة ونائب سمو رئيس المركز الوطني للأمن وادارة الازمات.

وقال وزير الداخلية ان الاجتماع يهدف الى الوقوف على ابرز التحديات والمعوقات التي تواجه مسيرة العمل اليومي في المحافظة ومعالجة هذه الصعوبات على ارض الواقع دون تلكؤ او تباطؤ.

واضاف الوزير الزعبي ان العقبة تعتبر منارة الاردن السياحية والاقتصادية والاجتماعية وهي المنفذ الاردني البحري الوحيد الذي يربطنا بدول العالم، مما جعلها تحتل مكانة خاصة في فكر ووجدان جلالة الملك عبد الله الثاني، واننا نجتمع اليوم لتلبية طموح قيادتنا الهاشمية في دفع عجلة التقدم والتطور وتأكيدا على توفر الارادة السياسية لتذليل وازالة اي معوقات تواجه المواطنين والمؤسسات الخدمية والانتاجية العاملة في العقبة.

وقال الوزير "اننا قطعنا شوطا مهما ولا زال امامنا الكثير من العمل الذي يتطلب خططا تطويرية تعظم الانجازات التنموية والاقتصادية والسياحية والاستثمارية خاصة في ظل تفرد العقبة على الصعد التشريعية والقانونية والاقتصادية كونها منطقة اقتصادية خاصة".

وعبر الزعبي عن فخره وتقديره لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين الاجهزة الامنية والعسكرية والمؤسسات العامة والخاصة في العقبة والتي تعكس رغبة اكيدة وجادة في النهوض بالمستوى المعيشي والخدمي للمواطنين والسياح وكل من يرتاد منطقة العقبة.

وقال محافظ العقبة حجازي عساف انه نظرا لما تمثله المحافظة من اهمية اقتصادية وسياحية اقليمية ودولية ووجود العديد من الشركات والمؤسسات الاقتصادية والانتاجية التي تشكل عصبا رئيسيا للدولة الاردنية فإنها تتطلب جهودا مستمرة في التنسيق والتحديث للمنظومة الامنية والاقتصادية ومتابعة سير العمل اولا بأول في مختلف الميادين.

وقال رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ان العقبة التي جاءت كرؤية ملكية لجعلها مقصدا سياحيا وبوابة للاستثمار وانموذجا للتنمية المستدامة تشهد تقدما مستمرا ستنعكس اثاره الايجابية على معدلات النمو في الاقتصاد الوطني وسنعمل بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية على تلبية متطلبات المؤسسات الانتاجية والاقتصادية والخدمية التي تفرزها التطورات المتلاحقة.

وقال وزير الطاقة ان الوزارة على تواصل مستمر مع مسؤولي موانئ النفط والغاز وشركات الكهرباء وغيرها من المجمعات الصناعية العاملة بالمنطقة وتعمل باستمرار على معالجة الصعوبات التي تواجهها وادامة عملها بالتعاون مع الجهات المختصة.

وابدى وزير النقل كامل الاستعداد للتعاون مع المنشآت الاقتصادية في العقبة وتلبية متطلباتها واحتياجاتها التي تدخل ضمن اختصاص وعمل الوزارة.

ووصف مدير الامن العام الاوضاع الامنية في العقبة بالممتازة والمريحة، موضحا ان مستوى الجريمة في العقبة انخفض بنسبة 17 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية وهذا مؤشر جيد وايجابي اضافة الى معالجة الاختناقات المرورية وخاصة في المناسبات والاعياد.

واشار الى انخفاض نسبة حوادث السير جراء التطوير المستمر للبنى التحتية والارشادات المستمرة مثلما انخفضت ايضا جرائم الاتجار والترويج للمخدرات جراء تنفيذ العديد من عمليات المداهمة التي ساهمت بالقبض على عدد من المروجين والمتاجرين بهذه الآفة.

وقال المدير العام لقوات الدرك ان المديرية انشأت ضمن قيادة درك العقبة كتيبتين وتغطي 19 موقعا مختلفا في المحافظة وهي قادرة على تنفيذ مهامها وواجباتها على اكمل وجه.

وبين مدير الدفاع المدني انه يجري التعامل مع اي حوادث تشهدها المحافظة والمؤسسات العاملة فيها خلال فترة قصيرة جدا، موضحا انه سيتم قريبا البدء بإنشاء مركز اخر للدفاع المدني المنطقة الجنوبية لمدينة العقبة لتغطية المنطقة الصناعية.

كما قدم مدراء وممثلو المؤسسات الانتاجية والحكومية في المحافظة مقترحات تتعلق بتطوير اعمال مؤسساتهم حيث تم مناقشتها ليصار فيما بعد الى تنفيذها على وجه السرعة بعيدا عن الاجراءات الروتينية.

وفي نهاية اللقاء اوعز وزير الداخلية الى الجهات المختصة بتنفيذ عدد من التوصيات والمقترحات التي خرج بها المشاركون باللقاء مباشرة وصولا الى تطوير العمل والحد من الروتين وتوفير بيئة امنية واستثمارية وسياحية وجاذبة.

كما حضر اللقاء قائد المنطقة الجنوبية وقائد البحرية والمدير التنفيذي لشركة تطوير العقبة ومدير شركة الموانئ ومدير مطار الملك حسين الدولي ومدير المجمع الصناعي ومدير محطة الكهرباء الحرارية ومدير الهيئة البحرية ومدير المصفاة وقادة الاجهزة الامنية والمؤسسات الحكومية والخاصة في المحافظة.(بترا)

التعليق