وفاة الإيرانية مريم ميرزاخاني أول امرأة تنال ميدالية فيلدز للرياضيات

تم نشره في الأحد 16 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • مريم ميرزاخاني - (ارشيفية)

واشنطن- توفيت عالمة الرياضيات الإيرانية مريم ميرزاخاني، وهي أول امرأة تنال ميدالية فيلدز أهم تكريم في هذا المجال العلمي، عن 40 عاما جراء مضاعفات إصابتها بالسرطان في الولايات المتحدة، على ما أعلن أحد المقربين منها ووسائل إعلام ايرانية أول من أمس.
وكتب العالم الأميركي الإيراني فيروز مايكل نادري، وهو عضو سابق في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) وصديق للعالمة الراحلة عبر "تويتر" و"انستغرام": "شعلة نور انطفأت اليوم. انفطر قلبي... لقد رحلت باكرا جدا".
وأضاف في رسالة أخرى مرفقة بصورة بالأبيض والأسود لمريم ميرزاخاني بقصة شعرها القصيرة "نابغة؟ نعم، لكنها أيضا ابنة وأم وزوجة".
وذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية بينها وكالة "مهر"، أن مريم ميرزاخاني توفيت "جراء السرطان في مستشفى أميركي".
مريم ميرزاخاني المولودة العام 1977 أصبحت في 2014 أول امرأة تنال ميدالية فيلدز التي تعد بمثابة جائزة نوبل في مجال الرياضيات.
هذه الأستاذة في جامعة ستانفورد الأميركية والمتخصصة في هندسة الأشكال غير الاعتيادية، اكتشفت طرقا جديدة لاحتساب أحجام الأجسام ذات الأشكال المخروطية مثل سرج الخيل.
وتعطى ميدالية فيلدز منذ العام 1936 لعلماء رياضيات دون سن الأربعين.
وكانت مريم ميرزاخاني تحلم في طفولتها بأن تصبح كاتبة، غير أنها أبدت شغفا بالأرقام والمعادلات الحسابية منذ الصفوف الثانوية رافقها طوال حياتها.
وقد فازت ميرزاخاني خلال مراهقتها بالأولمبياد الدولي للرياضيات لعامين على التوالي في 1994 و1995 مع تحقيقها نتيجة ممتازة في النسخة الثانية.
وبدأت العمل كأستاذة للرياضيات في جامعة ستانفورد العام 2008. وهي متزوجة ولها ابنة.-(أ ف ب)

التعليق