محافظ جرش: الانهيار الجديد على طريق عمان اربد يؤخر العمل

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش – تسبب تجدد الانهيار الجبلي في ذات المقطع المنهار على طريق عمان – إربد قبل يومين بتأخير العمل في الموقع، خاصة وأن الانهيار الجديد يحتاج إلى دراسة هندسية دقيقة في الموقع، وفق محافظ جرش الدكتور رائد العدوان.
وأكد العدوان ان اجتماعا موسعا سيعقد اليوم في دار المحافظة لدراسة وضع الطريق الحالي والحلول الجذرية السريعة لمعالجة الانهيار مع خبراء فنيين وهندسيين من وزارة الأشغال ومختلف الجهات المعنية.
واضاف أن الانهيار حدث في إحدى المصاطب التي تقوم وزارة الأشغال بتنفيذها في الموقع للطبقات الطينية، سيما مع وجود مياه أسفل الجبل وهذه المشكلة تحتاج إلى دراسة دقيقة في الموقع من خلال خبراء.
وأوضح أنه كان من المتوقع أن ينتهي العمل في الموقع مع نهاية هذا الشهر، غير أن الانهيار الأخير سيسهم في تأخير العمل، مضيفا في ذات الوقت أن الفرق الفنية تعمل في الموقع 20 ساعة عمل متواصلة يوميا، لضمان سير العمل بسرعة ودقة فائقتين تتناسب مع وضع الطريق الحيوي والحساس على مدار الساعة.
وبين أن حركة السير عادية الآن في الموقع وتسير بشكل منظم ولا يوجد أي أزمة سير او اختناقات مرورية بإشراف رجال السير، وحركة المرور ستكون تحت المراقبة الحثيثة خلال أيام مهرجان جرش الذي سينطلق هذا الأسبوع وسيتم تسهيل مرور الزوار على مدار الساعة.
وناشد العدوان السائقين الفضوليين بعدم الاصطفاف أمام موقع الانهيار لالتقاط الصور، خاصة وأن الطريق يشهد أزمة سير وهو طريق دولي ولا يستوعب الاحتياجات الخاصة لبعض الفضوليين، وترك الفرق تعمل في الموقع دون إحداث عوائق أمامهم أو التسبب بأزمة سير جراء اصطفاف المركبات على جوانب الطرق.
يذكر أن الانهيار الأخير وهو الثالث هذا العام بنفس المنطقة الواقعة قبل مدخل جرش، تسبب بأزمة سير خانقة استمرت لساعات دون وقوع اصابات، فيما عملت فرق الأشغال على إزالة الطمم والصخور والأتربة التي تساقطت في الموقع.
ويأتي الانهيار الجديد عقب أسبوع من قيام وزير الأشغال المهندس سامي هلسة بزيارة الموقع وتفقد العمل فيه، حيث أكد حرص الوزارة على حماية السائقين من أزمات السير المتعددة، خاصة وأن الوزارة تتابع عن كثب طبيعة العمل في الموقع وتقوم بتفقد الموقع باستمرار حرصا على معالجة الانهيار بأسرع وقت ممكن.

التعليق