البخيت: الأردن يتحمل بروح إيجابية تأثيرات الأحداث بدول الجوار

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • رئيس مجلس الأعيان بالإنابة معروف البخيت خلال لقائه أمس وفد الجمعية البرلمانية المتوسطية برئاسة النائب البرتغالي بدرو ركيو -(بترا)

عمان - اكد رئيس مجلس الاعيان بالإنابة معروف البخيت ان الاردن ومنذ تأسيسه يتأثر بالأحداث في الدول المجاورة ويتحمل ذلك بروح ايجابية، ويقدم الدعم والمساعدة لكل من يلجأ اليه من دول المنطقة، مشيرا الى ان تواجد حوالي 1.5 مليون لاجئ من الجنسية السورية فقطعمان - اكد رئيس مجلس الاعيان بالإنابة معروف البخيت ان الاردن ومنذ تأسيسه يتأثر بالأحداث في الدول المجاورة ويتحمل ذلك بروح ايجابية، ويقدم الدعم والمساعدة لكل من يلجأ اليه من دول المنطقة، مشيرا الى ان تواجد حوالي 1.5 مليون لاجئ من الجنسية السورية فقط، يستدعي من المجتمع الدولي الوفاء بالتزاماته تجاه الاردن.
وقال خلال لقائه امس الأحد نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني كيانغبا بانكوج والوفد المرافق ان الاردن وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني "يبذل كل جهد مستطاع في تقديم الخدمات الاساسية لكافة اللاجئين وتخفيف معاناتهم رغم شح الموارد والامكانات وضآلة الدعم الدولي".
من جانبه، قال رئيس الوفد الصيني ان الاردن دولة مهمة في الشرق الاوسط والعالم وحقق خطوات متقدمة ومتسارعة في مجال الاقتصاد وخدمة المواطنين، مشيرا الى "اننا نعمل على تطوير العلاقات الاردنية الصينية في مجال التجارة والصناعة والاستثمار".
وأبدى الاستعداد لتشجيع الشركات المتطورة للاستثمار في الاردن، والشركات السياحية الصينية لتحفيز السياحة الى المملكة.
من جهة ثانية، التقى البخيت وفد الجمعية البرلمانية المتوسطية برئاسة النائب البرتغالي بدرو ركيو.
وقال إن ما تشهده منطقة الشرق الاوسط من عدم استقرار اثر وبشكل مباشر على جميع دول المنطقة وخاصة دول البحر الابيض المتوسط ومن اكثرها تضررا الاردن كونها دولة مجاورة لمناطق الاحداث.
وأكد ان الاردن بقيادة جلالة الملك حرص ومنذ البداية على اهمية استقرار المنطقة وحل النزاعات سلميا.
كما أكد حرص الاردن على تطوير العلاقات بين دول حوض البحر الابيض المتوسط في شتى المجالات وتعزيز التعاون المشترك بينها.
ودعا أعضاء الوفد البرلماني للمساهمة في مساعدة الاردن في تخفيف اعباء اللجوء السوري من خلال دولهم وكذلك دعم الاردن ومساندته في سعيه لا يجاد حل عادل للقضية الفلسطينية (الصراع الفلسطيني الاسرائيلي) وفق قرارات الامم المتحدة المتعلقة بهذا الشأن خاصة قرار 242.
كما دعا لضرورة الضغط على اسرائيل لوقف اعتداءاتها المتكررة على الشعب الفلسطيني واراضيه وما تشهده مؤخرا مدينة القدس وخاصة المسجد الاقصى من اغلاق ومنع اقامة الصلاة والآذان فيه.
من جانبه اكد بدرو ان الجمعية تؤمن وتتبنى حل الدولتين وتعتبر ذلك حلا ناجعا للصراع الفلسطيني الاسرائيلي. وتضم الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط التي تأسست العام 2005 نحو 30 برلمان دولة مشاطئة للبحر الأبيض المتوسط.-(بترا)، يستدعي من المجتمع الدولي الوفاء بالتزاماته تجاه الاردن.
وقال خلال لقائه امس الأحد نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني كيانغبا بانكوج والوفد المرافق ان الاردن وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني "يبذل كل جهد مستطاع في تقديم الخدمات الاساسية لكافة اللاجئين وتخفيف معاناتهم رغم شح الموارد والامكانات وضآلة الدعم الدولي".
من جانبه، قال رئيس الوفد الصيني ان الاردن دولة مهمة في الشرق الاوسط والعالم وحقق خطوات متقدمة ومتسارعة في مجال الاقتصاد وخدمة المواطنين، مشيرا الى "اننا نعمل على تطوير العلاقات الاردنية الصينية في مجال التجارة والصناعة والاستثمار".
وأبدى الاستعداد لتشجيع الشركات المتطورة للاستثمار في الاردن، والشركات السياحية الصينية لتحفيز السياحة الى المملكة.
من جهة ثانية، التقى البخيت وفد الجمعية البرلمانية المتوسطية برئاسة النائب البرتغالي بدرو ركيو.
وقال إن ما تشهده منطقة الشرق الاوسط من عدم استقرار اثر وبشكل مباشر على جميع دول المنطقة وخاصة دول البحر الابيض المتوسط ومن اكثرها تضررا الاردن كونها دولة مجاورة لمناطق الاحداث.
وأكد ان الاردن بقيادة جلالة الملك حرص ومنذ البداية على اهمية استقرار المنطقة وحل النزاعات سلميا.
كما أكد حرص الاردن على تطوير العلاقات بين دول حوض البحر الابيض المتوسط في شتى المجالات وتعزيز التعاون المشترك بينها.
ودعا أعضاء الوفد البرلماني للمساهمة في مساعدة الاردن في تخفيف اعباء اللجوء السوري من خلال دولهم وكذلك دعم الاردن ومساندته في سعيه لا يجاد حل عادل للقضية الفلسطينية (الصراع الفلسطيني الاسرائيلي) وفق قرارات الامم المتحدة المتعلقة بهذا الشأن خاصة قرار 242.
كما دعا لضرورة الضغط على اسرائيل لوقف اعتداءاتها المتكررة على الشعب الفلسطيني واراضيه وما تشهده مؤخرا مدينة القدس وخاصة المسجد الاقصى من اغلاق ومنع اقامة الصلاة والآذان فيه.
من جانبه اكد بدرو ان الجمعية تؤمن وتتبنى حل الدولتين وتعتبر ذلك حلا ناجعا للصراع الفلسطيني الاسرائيلي. وتضم الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط التي تأسست العام 2005 نحو 30 برلمان دولة مشاطئة للبحر الأبيض المتوسط.-(بترا)

التعليق