شهيد بنيران جيش الاحتلال في بلدة النبي صالح

تم نشره في الأحد 16 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً

القدس المحتلة- أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن جنودا اسرائيليين وعناصر من الشرطة قتلوا بالرصاص فلسطينيا حاول إطلاق النار عليهم خلال اعتقاله صباح الاحد في بلدة النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة.
وقال الجيش في بيان إن "القوات تصدت للمشتبه به الذي حاول اطلاق النار عليها". واضاف "ردا على التهديد المباشر اطلقت القوات النار باتجاه المهاجم ما ادى الى استشهاده".
وأوضحت قوات الامن الفلسطينية ان الفلسطيني يدعى عمار خليل طيراوي (اكرر عمار خليل طيراوي) ويبلغ من العمر 34 عاما ومن قرية كفر عين قرب مدينة رام الله.
وأكد الجيش انه اعتقل فلسطينيا آخر اصيب بجروح طفيفة.
وقال شهود عيان من المنطقة لوكالة فرانس برس ان عشرات المركبات العسكرية الاسرائيلية اقتحمت منذ ساعات الفجر الاولى المنطقة الواقعة بين قريتي كفر عين والنبي صالح، قبل ان يعلن صباحا عن استشهاد الشاب.
والسبت هاجم مسلح سيارة قرب مستوطنة اسرائيلية شمال غرب رام الله وجرح اجنبيا من اصل فلسطيني مقيما في قرية فلسطينية.
وقال نائل ناصر الفلسطيني الذي تعرض لاطلاق النار في تسجيل فيديو وضعه على صفحته على موقع فيسبوك انه كان في سيارته التي تحمل لوحة تسجيل اسرائيلية عندما تعرض لاطلاق نار من قبل سيارة ماره بالاتجاه المعاكس.
واضاف ان مطلق النار الذي كانت تجلس بقربه فتاة "ظن انني مستوطن اسرائيلي".
وفي حادث منفصل تعرض مركز عسكري اسرائيلي قرب النبي صالح القريبة لاطلاق نار.
وذكر فلسطينيون لوكالة فرانس برس ان الشهيد كان مطلوبا للامن الاسرائيلي منذ فترة طويلة.
وتشهد فلسطين المحتلة مواجهات ضد جيش الاحتلال ارتقى فيها منذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2015 نحو 282 شهيدا فلسطينيا.
وتزعم اسرائيل ان معظم الفلسطينيين الذين استشهدوا نفذوا او حاولوا تنفيذ هجمات على مستوطنين بالسلاح الابيض.
واستشهد آخرون بالرصاص خلال تظاهرات ومواجهات، فيما ادت غارات اسرائيلية على غزة الى استشهاد آخرين.

التعليق