الشركات العشر الأكثر ابتكارا في العالم

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً

فريق المحتوى لمبادرة الشرق الأوسط

الابتكار، هذا الإكسير الشهير بفعاليته وقدراته الناجحة على إحداث التغيير المرغوب الذي تطمح كل شركة ناجحة إلى اكتسابه لتعزيز الثقافة المؤسسية بقطاعاتها المختلفة، يتركنا أمام سؤال بالغ الأهمية: ما هي العوامل الأساسية التي يجب توفرها في كل شركة حتى تصبح مبتكرة؟
وجدت مجموعة بوسطن للاستشارات أن ميزات أساسية، مثل السرعة والمرونة في البحث والتطوير واستخدام التكنولوجيا والاطلاع المنتظم على الأسواق القريبة المترابطة – تساهم في تفعيل وتعزيز مجرى الابتكار. وعليه، قامت المجموعة بتحديد قائمة بأهم عشر شركات مبتكرة، بناءً على تصنيف تؤكد مجموعة الاستشارات أنه ضروري لتحقيق النجاح في هذا العالم الديناميكي سريع التغير. ومن الملاحظ تصدّر شركات التقنية والشركات التي تستخدم التقنية للابتكار لهذه القائمة.
الشركات العشر الرئيسية

1. آبل
ليس هناك أي مؤشر، حتى بعد رحيل مؤسسها ستيف جوبز، يدل على أن شركة آبل، أكبر شركات التكنولوجيا العالمية، على وشك الإبطاء أو الحد من ابتكاراتها. ففي العام 2015، أطلقت الشركة ساعة آبل الذكية التي تتميز بالتصميم الدقيق، كما أطلقت المحفظة الرقمية – وهما منتجان سيغيران بلا شك خريطة المستقبل.
ومع ولادة نظام آبل OS9، أصبحت أنظمة شركة آبل متاحة لغيرها من العملاء، مما يعطيها مركزاً محورياً تتربع معه في صدارة الابتكار والتقنية.

2. جوجل
إضافة إلى كونها أكبر صفحة رئيسية على الإنترنت حول العالم ونجاحها في تغيير الطريقة التي تقوم عليها الإعلانات التقليدية، تحتل الشركة العملاقة مركز الصدارة في الحوسبة السحابية والمتنقلة والتقنيات القابلة للارتداء، وتساهم بطريقة مطردة في تغيير مستقبل التنقل والطاقة والتعليم والعلوم.
أضف إلى ذلك مشروع "جوجل لون" الذي يرمي لإطلاق شبكة بالونات متنقلة تحلق في الفضاء لتصل الناس في المناطق الحضارية مع المناطق النائية، ولملء الفجوة الحالية والحاجة إلى توفير تغطية الإنترنت للجميع وتمكينهم من العودة إلى استخدام الإنترنت بسرعة بعد وقوع كارثة ما.

3. تيسلا موتورز
أضافت تيسلا موتورز فكرة أخرى جريئة إلى فكرة سياراتها الكهربائية. ففي أبريل 2015، أعلنت الشركة أنها تعتزم طرح بطاريات جديدة تخدم هدفها بإعادة تشكيل شبكة لتخزين الطاقة الشمسية في المصانع والمساكن. كما عزّزت شركة تيسلا موتورز مستوى منتجاتها بإطلاق برامج عن بعد تساهم في تسهيل عملية تحميل تطبيقات للسيارات تضاهي سهولة تحميل تطبيقات الهواتف الذكية.

4. مايكروسوفت
نجحت شركة مايكروسوفت بتسلّق سلم الابتكار من جديد بإعلانها عن "عدسة هولو" التي تعمل على دمج الواقع الافتراضي مع العالم الحقيقي. كما أطلقت مايكروسوفت عام 2015 نظام تشغيل "ويندوز10"، ونماذج مختلفة من أجهزة "نوت بوك".

5. سامسونج
تنتج شركة سامسونج الكورية أجهزة تقنية قابلة للارتداء وتعمل على تصميم العديد من الأجهزة الذكية، بما في ذلك: ثلاجات ترسل لك رسالة نصية عندما تترك الباب مفتوحاً دون قصد، وغسالات صحون تقرر متى تقوم بغسل الصحون بناءً على أفضل وقت لتوفير الطاقة، ومكانس كهربائية روبوتية تتحكم بها عن بعد بفضل ساعتك الذكية. ويبدو أن شركة سامسونج ستتربع على عرش عالم إنترنت الأشياء الذي سيجعل كل ما حولنا متصلاً.

6. تويوتا
تخطط تويوتا، على خلفية نجاح سيارة بريوس الهجينة، لتصنيع خلايا وقود الهيدروجين تلبيةً لمتطلبات المستهلكين المهتمين بالبيئة، حيث تستعد شركة السيارات العملاقة حالياً لطرح سيارات سيدان بتصميم رياضي تعمل على الهيدروجين في أسواق أمريكا الشمالية واليابان وأوروبا هذا العام، على أمل أن ينشئ هذا التصميم سوقاً للسيارات لا ينبعث منها إلا بخار مائي فقط.

7. بي إم دبليو
تتصدر شركة تصنيع السيارات الألمانية من خلال إضافة ميزة القيادة الذاتية لسياراتها، كما تتوقع الشركة أن تبدأ في عام 2020 ببيع سياراتها المؤتمتة الجاهزة للاستخدام على الطرق السريعة.
وتتميز الفئة 7، آخر طراز من سيارات بي إم دبليو للعام 2016، بما لا يقل عن 24 ابتكاراً جديداً، مما يجعلها الفئة الأولى عالمياً من ناحية التقنيات المتوفرة فيها، بما في ذلك ميزة التحكم بمجرد حركة اليد، وجهاز لوحي للتحكم باللمس، وأنظمة المعلومات والترفيه وميزة التدليك المدمجة في المقاعد، وخاصية إيقاف السيارة عن بعد، وإعلامك إذا كان وقودك على وشك الانتهاء أو إذا كانت أبوابك مغلقة.

8. جلياد ساينس
طورت شركة جلياد، ومقرها بريطانيا، علاجاً لفيروس التهاب الكبد C، في الوقت الذي تواصل فيه تقدمها لابتكار علاج آخر لمرض المناعة المكتسبة المعروف بالإيدز.
وتنبع قدرات جلياد الابتكارية من فريق إدارة يجمع بين الخبرات العلمية المتعمقة والمعرفة الجذرية باحتياجات السوق، لتكون النتيجة قدرة كبيرة على تحديد جميع الاحتمالات الممكنة للتصدي للأمراض الخطيرة والحد منها.
وبهذا الصدد، صرح السيد جون ميليغان، رئيس شركة جلياد ومدير العمليات، قائلاً: "تتمحور خبراتنا العلمية حول إيجاد أفضل العلاجات في العالم وإحضارها إلى شركتنا".

9. أمازون
رفعت شركة أمازون سقف التوقعات في مجال التجارة الإلكترونية. في الواقع، يجب الجمع بين مبيعات أكبر 12 شركة عالمية على الإنترنت لمعادلة مبيعات أمازون.
ومع ارتفاع عضوية برنامج التوصيل في غضون يومين، "أمازون برايم"، وتوسع خدمات توصيل المشتريات، والمكانة التي حققها جهاز "كيندل فاير إتش دي أكس"، كبديل مغرٍ لجهاز آي باد، إضافة إلى وعد مراكز أمازون بالتوصيل باستخدام طائرات بدون طيار خلال 30 دقيقة، كل هذا يضع الشركة في الصدارة قبل منافسيها.

10. دايملر
بدءاً من دمج الهواتف الذكية والقيادة المؤتمتة، إلى إنشاء مرافق للبحث والتطوير في واحة السيليكون، نجحت شركة دايملر في المراهنة على تغيير مستقبل التكنولوجيا.
قال ديتر زيتشه، الرئيس التنفيذي لشركة دايملر، في حوار معه: "بوصفنا أول شركة مصنّعة للسيارات، نرى أن علينا إعادة ابتكار سيارة المستقبل". وأضاف أن هذا التغيير آخذ في التسارع مما يجعل سيارات المستقبل "مختلفة جداً عن السيارات الحالية والسيارات التي تواجدت في آخر عقدين من الزمان".

التعليق