"ميناء حاويات العقبة" تصدر تقريرها السادس للاستدامة

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً


العقبة- أعلنت شركة ميناء حاويات العقبة، مؤخراً، عن إصدار تقريرها السادس للاستدامة، حاصلةً مرة جديدة على اعتراف المبادرة العالمية لإعداد وكتابة التقارير (GRI)، لتكون بذلك أول ميناء يصدر تقرير الاستدامة بنسخته الجديدة  (GRI Standards) في الشرق الأوسط للعام 2016. وتعد شـركة ميناء حاويات العقبة، الوحيدة في العقبة وواحدة من أربع شركات على مستوى المملكة، التي تقدم تقرير الاستدامة وفقاً لمعايير مبادرة (GRI).
ويسلط تقرير الاستدامة الضوء على الدور الذي تقوم به شركة ميناء حاويات العقبة في ما يتعلق بحماية البيئة، ودعم المجتمع المحلي من خلال اهتمامها بالتعليم والرعاية الصحية، بالإضافة إلى مساهمتها الكبيرة في دعم الاقتصاد الوطني.
ويتناول التقرير إنجازات ميناء الحاويات في ما يتعلق بالأداء التشغيلي من خلال الدعم منقطع النظير لصناعة التصدير في المملكة في الوقت الذي كانت خلاله بأمس الحاجة له، فمنذ إغلاق منافذ الحدود السورية العام 2015، ضاعفت شركة ميناء حاويات العقبة جهودها لخدمة الصادرات الأردنية التي لم تستطع الوصول للأسواق المجاورة عن طريق الممرات البرية التقليدية، متمكنة من زيادة معدل حركة حاويات الصادر إلى ما نسبته 47 % العام 2015، وبنسبة 7 % إضافية العام 2016. وعلى صعيد آخر، فقد أسهم نقل عمليات تفتيش البضائع خارج الميناء في إحداث تحسن ملحوظ في زمن انتظار الشاحنات، بلغت نسبته 58 % بالمقارنة مع الزمن المسجل قبل 3 سنوات.
هذا واستطاعت شركة ميناء حاويات العقبة التي تعد نموذجاً للمؤسسات واسعة النطاق والتي تعمل تحت قيادة تقدمية، من الحصول على العديد من الجوائز والإشادات العالمية التي كان من آخرها جائزة شركة “APM” لمحطات الحاويات الدولية لأفضل أداء في السلامة العالمية، وترشيحها كواحد من أفضل الموانئ ضمن قائمة جائزة لويدز للشرق الأوسط وشبه القارة الهندية للعام 2016 عن فئات “التميز البيئي”، و”أفضل مشغل موانئ”، و”الأمن والسلامة”.

التعليق