"الأردنية للبحث العلمي" تبحث قضايا الانتحار والجريمة والعنف الأسري

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً

عمان - قررت الجمعية الاردنية للبحث العلمي، تسخير امكاناتها البحثية والعلمية للبحث في القضايا والظواهر التي يشهدها المجتمع الاردني ووضع الحلول المناسبة لها، والتي من أبرزها ظاهرة الانتحار والجريمة والعنف الأسري.
واتفق أعضاء اللجنة الثقافية في الجمعية على اجراء بحوث وعقد ندوات ومحاضرات وموائد مستديرة بمشاركة مسؤولين ومختصين لمناقشة هذه القضايا والبحث في أسبابها وأنجع الطرق لمعالجتها، جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة بحضور رئيس الجمعية أنور البطيخي أمس.
وقال رئيس اللجنة الدكتور مجد الدين خمش، انه يقع على عاتق الجمعية البحث في أسباب ظواهر وجرائم غريبة على المجتمع الأردني، وايجاد الحلول المناسبة لها.
واشار الى ان مشكلة الانتحار على سبيل المثال ارتفعت من 46 حالة العام 2010 الى 120 العام الماضي.
ووضعت اللجنة خطة تهدف إلى تنمية الوعي الثقافي لدى مختلف الفئات في قضايا مختلفة ثقافية ومجتمعية.-(بترا)

التعليق