‘‘ورقامي‘‘.. تبتكر كتيبا تعليميا للمكفوفين بفن طي الورق

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • الرياديان الأردنيان ليث ابوطالب وعايشة سلمان مؤسسا الشركة الريادية “ورقامي” - (الغد)

إبراهيم المبيضين

عمان- لم يتوقف شغف وحماسة الرياديين الأردنيين ليث أبوطالب، وعايشة سلمان، في العمل عند تطوير منتجات غير مسبوقة تختص بالفنون الورقية (الأوريغامي والكويلينغ) للأطفال ومحبي هذه الفنون، بل عمدوا الأسبوع الماضي إلى إطلاق أول كتيب تعليمي في العالم للفنون الورقية صمّم خصيصاً للمكفوفين بطريقة بريل.
الشركة التي قاما على تأسيسها العام الماضي وتحمل اسم “ورقامي”، واصلا من خلالها العمل بجد على تطوير منتجات تعلم هذه الفنون الإبداعية، التي تعنى بصناعة أشكال متنوعة بهدف التسلية والتعليم، خصوصا مع عدم توافر أدوات هذه الفنون بكثرة وجودة عالية في الأسواق المحلية.
ويعد الكتيب التعليمي للمكفوفين الأول من نوعه في المنطقة والعالم، وفق ما أكد مؤسسا شركة “ورقامي”؛ حيث يتم تعليم فاقدي البصر هذه الفنون التي تحفز على الخيال والإبداع وتعزز المهارات الحركية.
وجرى إطلاق هذا الكتيب التعليمي للفنون الورقية والمخصص للمكفوفين من قبل شركة “ورقامي” في منصة زين للإبداع (زينك)، كما جرى الإعلان عن سفراء لشركة “ورقامي” من الأشخاص ذوي الإعاقة والذين أظهروا إبداعهم وشغفهم بالفنون الورقية ليتولوا مهمة تدريب الأشخاص من ذوي الإعاقة على الفنون الورقية في الجمعيات والمراكز المختصة وليكونوا نماذج محفزة لهم على الإبداع والابتكار في هذا المضمار.
وإلى جانب الإعلانين السابقين للشركة الريادية، أطلقت “ورقامي” موقعها الالكتروني كأول منصة عربية تختص بالفنون الورقية، وبتزويد المعدات الخاصة بهذه الفنون، وهي منتجات ذات صنع محلي في الأردن وذات جودة عالية، وليكون هذا الموقع الالكتروني نقطة تجمع للمهتمين بالفنون الورقية وليعرضوا من خلالها أعمالهم بالفنون الورقية والترويج لهذه الأعمال.
وفن الاوريغامي (فن طي الورق) هو فن ياباني قائم على طي ورقة مسطحة لعمل مختلف الأشكال والتصاميم، وكلمة الاوريغامي مشتقة من كلمتين يابانيتين (أوري) تعني طي و(غامي) تعني الورق، وأما الكويلينج (فن لف الورق) فهو فن فرنسي قائم على لف أشرطة ورقية رفيعة باستخدام أدوات فن لف الورق لعمل مختلف الأشكال والتصاميم.
وعن “ورقامي” والمجال الإبداعي الذي تعمل فيه، قال الرئيس التنفيذي للشركة، ليث أبو طالب: “تعد “ورقامي” أول شركة في الشرق الأوسط تختص بالفنون الورقية “الأوريغامي والكويلينغ” لتقدم منتجات عبارة عن صناديق تحتوي على جميع المواد والأدوات والكتيبات التعليمية اللازمة لصنع مختلف الأشكال والتصاميم”، لافتا الى أن هذه المنتجات هي جميعا محلية وتصنع بجودة عالية.
وقال أبو طالب لـ”الغد”: “إن الشركة التي تمكنت من استقطاب استثمار ودعم من صندوق “اويسس 500” العام الماضي، توفر منتجاتها (الصناديق التي تحتوي على أدوات الفنون الورقية) لمختلف الأعمار والمستويات وبمواضيع متعددة، كما توفر الكتيبات التعليمية باللغتين العربية والإنجليزية والتي تساعد على عمل الأشكال خطوة بخطوة”، مشيرا الى أن منتجات الشركة أصبحت متوافرة في 10 أماكن مختلفة بعمان وبمكانين في إربد، كما أصبح متاحاً على موقع “أمازون” العالمي ليستطيع أي شخص حول العالم الحصول عليه.
وأشار الى أن فكرة إنشاء الشركة بدأت أثناء دراسته في الجامعة عندما التقى الشريك المؤسس في “ورقامي”، عايشة سلمان؛ حيث كان لدى كليهما موهبة صناعة الأشكال من الورق والتي تطورت كثيرا مع تشجيع الأصدقاء والزملاء ومشاركتهم في مسابقات وفعاليات داعمة للريادة أثناء الدراسة، وبعد التخرج كان انضمام الشركة كفكرة الى برنامج BIG لدعم ريادة الأعمال من شركة “أورانج” دافعا لهما للعمل أكثر على تطوير الفكرة، ليتخرجا من هذا البرنامج ويقدما الى صندوق “اويسس 500” الذي قدم لهما استثمارا، وكانت انطلاقة الشركة في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي.
وعن فوائد فنون الاوريغامي والكويلنغ، قالت الشريك المؤسس في شركة “ورقامي”، عايشة سلمان “إن هذه الفنون تساعد على تنمية شقي المخ الأيمن والأيسر، تعزيز المهارات الحركية، تنمية الإبداع والخيال، زيارة التركيز والصبر، فضلا عن كونها وسيلة لتنظيم الأنشطة الجماعية والعائلية”.
وقالت سلمان: “نحن الآن بعصر التكنولوجيا ويوجد العديد من الدراسات التي تثبت أن الأطفال ضن الفئة العمرية 5-16 سنة يقضون بمعدل 6.5 ساعات باليوم أمام الشاشات (تلفزيون، هاتف، كمبيوتر) وهذا ينعكس سلباً على الأطفال، مما يزيد من خطر الإصابة بطيف التوحد، السمنة المزمنة وأمراض القلب على المدى البعيد، فرسالتنا بـ”ورقامي” هي أن نعطي بديلا لهذه الأجهزة تعمل على تنمية مهارات الأطفال وإخراطهم بالمجتمع بشكل أكبر عن طريق تعزيز شعور الإنجاز لديهم من خلال ممارسة الفنون الورقية”.
وعن أبرز ما يميز الشركة ومنتجاتها وإنجازاتها منذ الانطلاقة قبل 10 شهور، أوضحت سلمان “أن أكثر من 75 % من منتجات الشركة هي صديقة للبيئة”. وقالت: “قمنا بعمل أول كتيب تعليمي باللغتين العربية والانجليزية بالعالم مبني على مبادئ خرائط الطريق الذهنية، وهي أول شركة بالشرق الأوسط معنية بتوفير جميع أدوات فن طي ولف الورق “الاوريغامي والكويلينج”؛ حيث قمنا بتصنيع منتجنا بجودة عالية بصناعة محلية”.
وأضافت “أن منتجات الشركة أصبحت متوفرة بـ10 أماكن مختلفة بعمان وبمكانين في إربد، كما أصبح متاحاً على موقع “أمازون” العالمي ليستطيع أي شخص حول العالم بالحصول عليه، كما قمنا بالتعاون مع فريق “فوق السادة” لإطلاق أول منصة احترافية معنية بعمل فيديوهات لتعليم فني طي ولف الورق “الاوريغامي والكويلينج” عن طريق الفيديوهات التفاعلية مع الجمهور على “يوتيوب”.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »وما الجديد (جهاد الدهيني)

    الثلاثاء 18 تموز / يوليو 2017.
    المركز السعودي للكفيفات من سنوات يطرح دورة لتنسيق الزهور والأعمال الورقية والتجميل والتدبير المنزلي للكفيفات. وبالنسبة للمواد التي يتم طباعتها ببرايل اصبحت تقليدية جدا فمعظم المكفوفين يستخدمون الحاسوب من خلال برامج ناطقة