ندوة حول أمراض الغدد الصماء والسكري والخصوبة

تم نشره في الثلاثاء 18 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • طبيب فرنسي خلال محاضرته حول أمراض الغدد الصماء والسكري والخصوبة - (من المصدر)

عمان-الغد- أقامت شركة "حول المتوسط" للمناسبات، أول من أمس، في عمان، ندوة طبية حول أمراض الغدد الصماء والسكري والخصوبة.
واستضافت الشركة البروفيسور الفرنسي فيليب بوشار أخصائي الغدد الصماء والرئيس السابق للجمعية الأوروبية للغدد، وذلك برعاية مختبر بيولاب الطبي وشركة الشرق العربي للتأمين/ مجموعة الخليج للتأمين وسيرفيه/ مستودع أدوية الأردن.
ويعد البروفيسور بوشار من أبرز الأخصائيين في فرنسا وأوروبا في مجال أمراض الغدد الصماء وعلم الوراثة والجينات وله العديد من الدراسات والأبحاث العالمية في هذا المجال.
وقام البروفيسور بوشار، أثناء زيارته إلى عمان، بإلقاء محاضرة في المركز الوطني للسكري والغدد الصم والوراثة ويلقي أيضا محاضرة لنقابة الأطباء الأردنيين بحضور أخصائيي الغدد الصماء والأمراض النسائية ومختلف المؤسسات الصحية المعنية.
وتعد زيارة البروفيسور بوشار إلى الأردن من ضمن الفعاليات والمؤتمرات الطبية التي تنظمها شركة "حول المتوسط" للمناسبات سنويا في المجال الطبي، وذلك تماشيا مع الرؤية الفرنسية للتعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي بين البلدين.
وكان السفير الفرنسي في الأردن، دافيد بيرتولوتي، أشار سابقا، في تصريح له، إلى أهمية تبادل الخبرات بين الأردن وفرنسا في المجال الطبي، داعيا الشركات إلى المبادرة في ذلك، مؤكدا أن الأردن يمثل وجهة مهمة للسياحة الطبية.
وأوضحت شرمين الدجاني الرئيس التنفيذي للشركة، أن شركتها ستقوم بتنظيم الندوات والمؤتمرات الطبية بصورة سنوية وستستضيف أبرز وأهم الأطباء الاستشاريين المتخصصين من دول العالم كافة، ومن مختلف التخصصات لعرض أحدث ما توصل له العلم في معالجة الأمراض المختلفة وعرضها على الأطباء والجهات المختصة في الأردن.
كما وقد قامت الدجاني، العام الماضي، بالتعاون مع نادي رجال الأعمال الأردني الفرنسي CAFRAJ بتنظيم مؤتمر طبي حول جراحة العظام والمفاصل في الأردن، وذلك بحضور نخبة من أطباء جراحة العظام والمفاصل والمؤسسات الصحية.
ويذكر أن شركة "حول المتوسط" للمناسبات، شركة أردنية تهدف إلى تشجيع الاستثمار الفرنسي في الأردن وتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والعلمية والاجتماعية والثقافية.

التعليق