فوائد يؤدي إليها فقدان 5 % فقط من الوزن

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • بإمكان الفرد تخفيض نحو 5 درجات من ضغط الدم بالتخلص من 5 % فقط من وزنه - (أرشيفية)

عمان- لست مضطرا لفقدان الكثير من الكيلوغرامات من وزنك لتحصل على صحة جيدة. ففقدان عدد قليل منها يصنع فارقا كبيرا لدى من لديهم أوزان زائدة. ففقدان 5 كيلوغرامات، إن كان وزنك يصل إلى 100 كغم، يحسن صحتك من جميع الجهات ويجعلك تشعر بالراحة. وهذا بحسب ما ذكره موقع "Webmd" الذي ذكر العديد من الفوائد التي تنجم عن فقدان 5 % فقط من الوزن لدى من لديهم أوزان زائدة. وقد تضمنت هذه الفوائد الآتي:
- تخفيف الضغط عن المفاصل، فوجود 5 كغم فقط زائدة في الجسم يضع ضغطا على الركبتين والمفاصل السفلى بما يصل إلى 20 كغم. كما أن ذلك يساعد على سرعة تآكلها، فضلا عن ذلك، فإن الدهون الزائدة قد تسبب الأعراض الالتهابية، وهي أعراض تحدث عندما تقوم الكيماويات في الجسم بتدمير الأنسجة مع الوقت، منها المفاصل. ففقدان مقدار قليل من الوزن يمنع ذلك ويجعل الشخص أقل عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل مستقبلا.
- الوقاية من مرض السكري، فإن كان الشخص لديه احتمالية عالية للإصابة بهذا المرض، فهناك طريقتان للوقاية منه أو تأخيره على الأقل. الطريقة الأولى هي القيام بنشاطات جسدية معتدلة لمدة 30 دقيقة لـ5 أيام في الأسبوع. أما الطريقة الثانية، فهي فقدان القليل من الوزن. فإن كان وزن الشخص 80 كغم على سبيل المثال، فإن فقدان 4 إلى 6 كغم يساعد على الحصول على النتائج الجيدة. أما إن كان الشخص مصابا بمرض السكري، فإن فقدان هذا المقدار من الوزن يساعد على التقليل من استخدام أدوية السكري، كما ويساعد على السيطرة على مستويات السكر في الدم ويقلل من احتمالية الإصابة بمضاعفات هذا المرض.
- التخلص من مقاومة الإنسولين، فالدهون، خصوصا في منطقة البطن، تزيد من المواد الكيماوية التي توقف استجابة الجسم لتأثير الإنسولين، وهو هرمون يساعد على الحفاظ على مستويات طبيعية من السكر في الدم. فعلى الرغم من أن البنكرياس يقوم بجهد كبير لإنتاج المزيد من الإنسولين عند الحاجة إليه، إلا أن مستويات السكر قد ترتفع كثيرا، لكن فقدان الوزن يساعد على التخلص من هذا التأثير.
- التقليل من احتمالية الإصابة بالسرطان، فعلى ما يبدو أن زيادة الوزن تزيد من احتمالية الإصابة به، غير أنه لا يوجد هناك دلائل واضحة على ذلك، لكن بعض التغيرات الجسدية التي تحدث لمن يفقدون وزنا زائدا تشير إليه. فعلى سبيل المثال، فإن فقدان الوزن الزائد يقلل من هرمونات معينة ترتبط زيادتها بالسرطان، منها الإستروجين (المودق) والإنسولين.
- رفع مستويات الكولسترول الجيد في الدم، فبالإمكان خفض مستويات الكولسترول السيئ في الدم عبر النظام الغذائي والأدوية، لكنه من الصعب القيام برفع مستويات الكولسترول الجيد، والذي يعرف بأنه النوع من الكولسترول الذي يصفي الدم من الكولسترول السيئ، إلا بالرياضة وفقدان الدهون.
- تخفيض مستويات الدهون الثلاثية في الدم، والتي تعرف بأنها جزيئات تقوم بنقل الدهون للخزن والطاقة. فإن فقدت القليل من وزنك، فإن ذلك يساعدك على خفض مستوياتها.
- التقليل من ارتفاع ضغط الدم، فالوزن الزائد يجعل الدم يضغط بشكل أكبر على الشرايين، كما ويؤدي إلى حاجة القلب للعمل بجهد أكبر. بإمكانك تخفيض نحو 5 درجات من ضغط الدم بالتخلص من 5 % فقط من وزنك إن كان لديك وزن زائد. كما أن التخفيف من تناول الملح والاتجاه إلى تناول الخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة أو خالية الدسم يساعد على التخلص من أكثر من 5 درجات.
- تحسين المزاج، فالتخلص من الوزن الزائد يساعد على التغلب على مشاعر الحزن. وعلى الرغم من أن العلماء ما يزالون يبحثون وراء السبب لذلك، إلا أنه يبدو أن هناك علاقة بينه وبين تحسين صورة الذات وتحسين القدرة على النوم.
ففي إحدى الدراسات، شعر مجموعة من الأشخاص المصابين بالاكتئاب من الذين لديهم وزن زائد بالتحسن بعد فقدانهم لما معدله 8 % من أوزانهم. وأظهر بحث آخر أن هذا التحسن يستمر لمدة قد تصل إلى عامين إن حافظوا على أوزانهم.

ليما علي عبد
مترجمة وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق