بوسطن سلتيكس يضمن لنجمه بيرس الاعتزال في صفوفه

تم نشره في الثلاثاء 18 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • بول بيرس يمسك قميص بوسطن بعد توقيع العقد الرمزي أول من أمس - (موقع بوسطن سلتيكس)

بوسطن- ضمن بوسطن سلتيكس النادي الأكثر تتويجا في الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة لنجمه بول بيرس أحد صانعي أمجاده في الألفية الجديدة الاعتزال في صفوفه بالتعاقد معه أول من أمس وليوم واحد.
وأمضى بيرس (39 عاما) 15 موسما مع بوسطن سلتيكس وقاده الى احراز لقب الدوري الأميركي للمحترفين العام 2008.
وودع بيرس الملقب ب"ذا تروث" (الحقيقة) ملاعب كرة السلة الاميركية مطلع ايار (مايو) الماضي عندما خرج فريقه لوس انجليس كليبرز من الدور الاول للبلاي اوف امام يوتا جاز.
وقال بيرس الذي خاض مباراة كل النجوم 10 مرات: "انه شرف لي الحصول على هذه الفرصة مرة اخرى للعب مع بوسطن سلتيكس"، مضيفا: "لم أكن أتصور انهاء مسيرتي بأي طريقة اخرى.. أعشق سلتيكس مدى الحياة".
من جهته، كتب النادي عبر حسابه في "تويتر": "بيرس سيعتزل باللون الاخضر" في اشارة الى الوان النادي.
وأوضح النادي انه يخطط لسحب القميص رقم 34 الذي كان بيرس يرتديه في صفوف النادي كي لا يحمله اي لاعب اخر وذلك تكريما للخدمات التي قدمها للفريق. وسيصبح بيرس اللاعب الـ22 في صفوف سلتيكس يتم تكريمه بهذه الطريقة.
وبلغ معدل بيرس في 1343 مباراة في مسيرته الاحترافية 19.7 نقطة و3.5 تمريرات حاسمة في المباراة الواحدة.
ودافع بيرس عن الوان بوسطن سلتيكس حتى العام 2013 عندما انتقل الى جانب كيفن غارنيت الى صفوف نيوجيرزي نتس (2013-2014)، وبعدها الى واشنطن ويزاردز (2014-2015) ثم لوس انجليس كليبرز (2015-2017) حيث لعب باشراف مدربه السابق في بوسطن دوك ريفرز.
وكان ريفز نفسه قال في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي انه سيطلب من سلتيكس التعاقد مع بول بيرس كي يتمكن من انهاء مسيرته بالوان الفريق وهو ما حصل الاثنين.
وصرح بيرس عقب مباراته الأخيرة امام يوتا جاز قائلا: "في 15 عاما ببوسطن، تركت ذكريات رائعة على ارضية الملعب"، مضيفا "أعتقد ان الكثيرين سيتذكرون بول بيرس كشخص جسد الفخر لسلتيكس. حملت هذا القميص يوميا بفخر واحترام للفريق. لم أبذل كل ما في وسعي على ارضية الملعب فقط، سيتم تذكري ايضا عبر مؤسستي. ألهمت العديد من الاطفال الذين لم يكونوا يحظون بنفس حظوظ الآخرين".
ويعتبر بيرس ثاني افضل مسجل في تاريخ بوسطن سلتيكس برصيد 24021 نقطة أمام الاسطورة لاري بيرد (21791 نقطة)، ووحده جون هافليسيك سجل اكثر منه (26395 نقطة).
ورغم ان بيرس لم يصل الى مرتبة النجومية أو التتويج التي تمتع بها نجوم آخرون ككوبي براينت وتيم دنكان ومايكل جوردان، الا انه دون اسمه في السجلات التاريخية لبوسطن سلتيكس في الأعوام التي دافع فيها عن النادي المعروف بلونه الأخضر.
انضم بيرس الى بوسطن في موسم 1998-1999، كعاشر لاعب في الاختبارات المؤهلة الى الدوري "درافت"، وشارك أساسيا منذ 2000.
كان المحرك الأساسي لعودة بوسطن، أحد أبرز الفرق في تاريخ دوري كرة السلة الأميركي، الى المراكز المتقدمة في العقد الأول من القرن الحالي، وتوج ذلك بقيادته إلى لقب الدوري 2008.
وحمل اللقب الرقم 17 لسلتيكس (رقم قياسي، مقابل 16 للوس انجليس ليكرز)، الا انه كان الأول بعد انتظار 22 عاما.
وقاد بيرس فريقه مجددا الى النهائي بعد عامين، الا انه لاقى هذه المرة منافسة شرسة من براينت وفريقه لوس انجليس ليكرز الذي أحرز اللقب في مباراة سابعة فاصلة.
وفي إشارة الى ارتباطه الدائم ببوسطن، أقيم وداع غير رسمي لبيرس في الخامس من شباط (فبراير) الماضي، عندما خاض فريقه لوس انجليس كليبرز مباراة على ملعب فريقه السابق "تي دي غاردن".
وشارك بيرس في آخر دقيقتين من المباراة وسجل رمية ثلاثية في الثواني الأخيرة.
ولد بيرس في أوكلاند باكاليفورنيا، ونشأ على حب لوس انجلس ليكرز. أمضى ثلاثة اعوام في صفوف فريق جامعة كنساس سيتي، قبل اختياره ضمن الدرافت من قبل بوسطن.
اشتهر بكونه صاحب "دم بارد"، وسجل في 19 موسماً، 26403 نقاط. من أبرز ذكرياته السيئة ما حصل في أيلول (سبتمبر) 2000، حينما تلقى 11 ضربة بالسكين في وجهه وعنقه وظهره في عراك بناد ليلي في بوسطن، بدون ان يغيب عن أي مباراة لفريقه ذاك الموسم.-(أ ف ب)

التعليق