ريادية أردنية تبتكر تطبيقا يساعد المواطنين باستخدام وسائل النقل العام وتقييمها

تم نشره في الثلاثاء 25 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • رحمة أبو شويمة تتحدث عن تطبيق "RideAct" - (الغد)

ابراهيم المبيضين

عمان – وسط ما يشهده قطاع النقل العام في المملكة منذ سنوات طويلة من حالة متردية وتحديات كبيرة وتأخر في تنفيذ المشاريع الحكومية الكبرى لتحسين حالة هذا القطاع، اطلقت الريادية الاردنية رحمة أبو شويمة الاسبوع الماضي تطبيقا ذكيا للهواتف الذكية يتيح لمستخدمي وسائل النقل العام الابلاغ عن اية تجارب سلبية في وسائل النقل العام ومشاركة الاخرين الملاحظات والاقتراحات لتحسين تجاربهم في التنقل. 
ويحمل التطبيق – الذي اطلقته الشابة الاردنية ابو شويمة بدعم من احد برامج السفارة الاميركية – اسم " RideAct  " ، وهو متاح اليوم على متاجر تطبيقات الهواتف الذكية ، اذ يستطيع الناس تحميله واستخدامه بالمجان في مسعى من صاحبة الفكرة لايجاد منصة موحدة متخصصة تجمع الملاحظات والشكاوى والاقتراحات التي يمكن تسهم في تحسين واقع النقل العام وتحسين تجارب المستخدمين لوسائلها المختلفة، وخصوصا الشباب والطلاب الجامعيين ممن يرتادون ويستخدمون هذه الوسائل بانتظام. 
وقد اطلقت الريادية رحمة ابو شويمة التطبيق الذكي الاسبوع الماضي في منصة زين للابداع " زينك" بحضور عدد كبير من المهتمين بقطاع النقل وفريق من السفارة الاميركية في عمان، حيث اكدت ابو شويمة لـ " الغد" باننا بحاجة لمثل هذه المنصة الالكترونية التشاركية للمساهمة في تحسين تجاربنا في استخدام وسائل النقل العام في المملكة.
وقالت ابو شويمة بان التطبيق طورته شركة اردنية هي شركة " درييم " للحلول البرمجية المتخصصة في صناعة تطبيقات الموبايل الايفون والاندرويد  وهو يستهدف مستخدمي وسائط النقل العام بمختلف اشكالها في المملكة، واصفة اياه بانه الوسيلة الأبسط والأسرع و الأكثر فعالية للتبليغ عن أي خلل أو أي إساءة من الممكن أن تصادف الراكب او الماطن  أثناء استخدامه لوسائل النقل.
وقالت ابو شويمة – خريجة تخصص الصيدلة – بان هذه المنصة متوافرة اليوم كموقع الكتروني تعريفي على الويب، وكتطبيق ذكي للهواتف الذكية على انظمة التشغيل " الاي اوه اس" لاجهزة الايفون، و" الاندرويد" لاجهزة الهواتف الاخرى، مبينة بان التطبيق يتيح العديد من المزايا والخدمات لمستخدميه ، حيث يوفر امكانية تحديد موقعه ووسيلة النقل التي يرتادها وتقييم خدمات المواصلات العامة، واية سلبيات يمكن ان يتعرض لها الراكب من تأخير او عدم التقيد بالتسعيرات وغيرها الكثير من المور السلبية، ومشاكرة هذه الملاحظات والتقييمات مع جمهور المستخدمين.  
واضافت بان التطبيق يتيح ايضا للمستخدم معرفة جميع مجمعات المواصلات العامة في الأردن، وامكانية مشاركة رحلته مع الاخرين في حال امتلاكه لسيارة خاصة.
 واشارت ابو شويمة بانها كانت شاركت في العام 2014 الى جانب 3 فتيات اردنيات اخريات في برنامج يركز على دور المرأة في القيادة كاحد برامج التبادل الثقافي التابعة للسفارة الامريكية في عمان، حيث اجريت مسابقة ودية ضمن هذا البرنامج بين المشاركين واقترح الفريق الاردني فكرة مشروع التكسي النسائي "شي كاب". 
واضافت ابو شويمة "بعد ذلك وخلال العام 2015 اجريت مسابقة عالمية لخريجي برامج التبادل الثقافي في السفارة الاميركية شارك فيها 400 فريق وقد فاز بهذه المسابقة 80 فريقا كان من بينها فريقان اردنيان: كان فريقنا ومشروعنا للتكسي النسائي احد الفائزين بهذه المسابقة وحصلنا على تمويل لتنفيذه، ولكن المشروع واجه تحديات كبيرة فضلا عن انشغال باقي افراد الفريق بحياتهم ووظائفهم، لافكر انا بفكرة مشروع اخر هو مشروع " رايد اكت" والذي وافقت السفارة الاميركية على توفير التمويل السابق لتمويله". 
ورغم دراستها الصيدلة وبعدها عن المجال التقني قالت ابو شويمة بان فكرتي جاءت من واقع معاناتي كمواطنة وطالبة جامعية تستقل وتستخدم بانتظام وسائل النقل العام ومن مشاهداتي لتجارب زملائي في الجامعة في استخدامهم لوسائل النقل العام التي تتميز بالكثير من السلبيات. 
واشارت بان المستخدمين يستطيعون بث ملاحظاتهم وآرائهم حول النقل العام ووسائله وتجاربهم على مختلف منصات التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر وغيرها ولكن تطبيق " رايد اكت" هو منصة متخصصة لهذا الغرض توفر مزايا تختص بتجارب النقل اكثر من هذه الشبكات الاجتماعي، آملة ان يشهد هذا التطبيق استخداما متزايدا من قبل الاردنيين وان يوفر في المستقبل قاعدة بيانات يمكن ان تساعد حتى الجهات الحكومية في تحسين واقع النقل العام في المملكة. 
وبلغة الارقام ووفقا للتقديرات الرسمية يبلغ عدد سيارات التاكسي العاملة في المملكة بنحو 16 ألف سيارة، و10 آلاف مركبة وباص نقل عام (سيارات سرفيس، الحافلات المتوسطة والكبيرة). 
وبالنسبة للعاصمة عمان يوجد فيها أكثر من 11 ألفا و500 تاكسي، وحوالي 4 آلاف سيارة سرفيس، وما يقارب 6 آلاف حافلة متوسطة "كوستر".
ومن جهة اخرى تقدر نسبة انتشار الهواتف الذكية بين الاردنيين بنحو 70 % فيما يقدر عدد مستخدمي الانترنت بحوالي 8.7 مليون مستخدم.

التعليق