حملة لإزالة المخالفات على الأرصفة في مادبا

تم نشره في الثلاثاء 25 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا – نفذت لجنة السلامة العامة في محافظة مادبا والتي تضم البلدية ومديرية الشرطة ومديرية الدفاع المدني وقوات الدرك، حملة لإزالة المخالفات التي يقوم بها بعض البائعين، سواء ما يتعلق بالخيم والبسطات والعرائش وواجهات تحتل الأرصفة، في وسط ومداخل ومخارج مدينة مادبا.
وخلق استمرار عملية إزالة المخالفات والممارسات السلبية داخل مدينة مادبا والتي أطلقها محافظ مادبا منذ أكثر من ثلاثة أشهر، للجهات المتخصصة ارتياحا لدى الأهالي.
وأكدوا أن تطبيق القانون أصبح حاجة ملحة ومستمرة لوقف أي تجاوزات وممارسات، نظرا لأن المدينة سياحية وتحتاج إلى استثمارات.
وقال المواطن أحمد نصار "نحن ندعم كل خطوة فيها المنفعة والخير للمدينة، ولطالما حلمنا أن يطلق العنان لمبادرة تهدف إلى إظهار الوجه الحضاري، ليعود مجد السياحة والثقافة إلى هذه المدينة الأثرية".
ورحب المواطن عبد الله سليمان بكل مشروع يهدف إلى التطوير والتحسين لإظهار الوجه الحضاري للمدينة، مشيراً إلى أن هذه الخطوة لا تتعارض مع مصلحة أبناء المدينة، وهي خطوة تنظيمية ومنصفة لقطع دابر السلوكية السلبية.
غير أن السائح الأميركي مارك وصديقته الايرلندية وصفا التشوهات التي شاهداها في المدخل الشرقي لمدينة مادبا من خيم يلف حولها تراكم النفايات، ما يشوه منظر تلك المنطقة التي تحتاج إلى وقوف الجهات المعنية لإعادة تاهيلها.
وقالا إن جو مادبا البيئي نظيف ويحتاج إلى العمل ليكون أكثر جمالاً، فنحن نأتي لزيارة هذه المدينة العريقة ليس فقط للاطلاع على المواقع السياحية والأثرية بل من أجل أن نتعرف أكثر على المجتمع وعاداته وتقاليده.
وأكد مساعد محافظ مادبا قيس بكر المدني، أن إزالة المخالفات عملية استمرارية لحملات الأمنية التي أوعز بها محافظ مادبا الدكتور خالد العرموطي، والمعد لها بالتنسيق مع كافة الجهات، وخصوصاً بعد شكوى من كثرة المخالفات لوجود الخيم على أطراف المدينة ولكافة الممارسات السلبية المخالفة للقانون، إضافة لإزالة البسطات التي تعيق حركة المشأة على الأرصفة المخصصة لهم.
وقال رئيس بلدية مادبا المهندس غسان الخريسات، إن كوادر البلدية التي نفذت الحملة بتواجد قوة أمنية تابعة لمديرية شرطة مادبا لضمان حسن تنفيذها عثرت على عدد كبير من قطع السيارات والخردة، مؤكدا ان إزالة هذه الخيم المخالفة في مدخل المدينة الشرقي بعد تكرار الشكاوى من هذه الخيم وما تسببه من ازعاج واعتداءات على أملاك الغير، إضافة إلى المكاره الصحية والبيئة والتلوث البصري التي تتسبب بها.
وأكد الخريسات ان البلدية تعمل على إزالة البسطات والاعتداءات على الأرصفة وحرم الشارع، ولن تتهاون في إزالة ما يعيق حركة المشاة والمرور وسط المدينة، لافتاً إلى أن البلدية عملت على معالجة الأخطاء المتراكمة في موضوع البسطات، ولا يعني استمرار هذه المخالفات اكتسابها الصفة القانونية.
وبين الخريسات ان كوادر البلدية عملت على معالجة أي أعمال عشوائية وتعديات في المدينة تشكل مصدر إزعاج وضرر للمواطنين، خاصة ما يتعلق بالأكشاك المخالفة، ومحلات بيع القهوة غير المرخصة والمخالفة لتعليمات الترخيص، بالتعاون مع الجهات الأمنية من خلال تنفيذ حملة شاملة ومستمرة.

التعليق