إعلان التشكيلة النهائية لمنتخب السلة اليوم وتوقعات باعتذار المجنس الجديد

تم نشره في الثلاثاء 25 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً

عمان – الغد- يعاود المنتخب الوطني لكرة السلة للرجال عصر اليوم، تدريباته استعدادا للمشاركة في بطولة كأس آسيا التي يستضيفها لبنان خلال الفترة 8 -20 آب (أغسطس) المقبل، بعد أن خلد الفريق للراحة يوم أمس، إثر تصاعد وتيرة الاستعداد الفني والبدني.
الفريق الذي خاض أول من أمس جرعة تدريبية تكتيكية عبر مباراة ودية بين لاعبي الفريق الذي توزعوا في صالة نادي شباب الفحيص على مجموعتين، غاب عنه بسبب الإصابة البسيطة اللاعبون محمد شاهر ومحمود عابدين وجوردان الدسوقي، والذين يتوقع أن يعودا إلى التدريبات اليوم، بعد تماثلهم للشفاء، وقد تضمن التدريب المشترك التركيز على بعض المواقف والخطط الهجومية والدفاعية، واللعب في حالات النقص العددي في الشقين الدفاعي والهجومي.
الفريق الذي يواصل تحضيراته المكثفة بإشراف المدير الفني أسامة دغلس، ينتظم فيه 15 لاعبا هم: موسى العوضي، محمود عابدين، محمد شاهر، أحمد حمارشة، احمد عبيد ، علي جمال، سنان عيد، امين ابو حواس، جوردان الدسوقي، يزن الطويل، يوسف أبو وزنة، مالك كنعان، نادر أحمد، محمود ماف وسامي بزيغ.
اتحاد اللعبة والجهاز الفني وحتى ساعة متأخرة أمس، لم يعلن عن التشكيلة الأساسية للفريق الذي يشارك في كأس آسيا، لكن ينتظر أن يكون قد أرسل بالتشكيلة وقوامها 12 لاعبا إلى الاتحاد الآسيوي، والذي حدد يوم أمس موعدا نهائيا لإرسال قوائم المنتخبات، ولم تعرف حتى إعداد هذا الخبر هوية اللاعبين الثلاثة الذين تم استبعادهم عن الفريق، لكن يتوقع أن يتم الإعلان عنها اليوم، بعد أن كانت تسريبات ذكرت أن الفريق سيتوجه إلى تركيا لإقامة معسكره التدريبي بكامل اللاعبين الخمسة عشر، قبل أن يتم انتقاء 12 لاعبا ضمن التشكيلة النهائية.
وحسب معلومات "الغد" فإن قضية حسم هوية اللاعب المجنس الذي سيرافق الفريق باتت غاية في التعقيد، بعد أنباء عن أن اللاعب الذي رشحت مصادر أن يتم تجنسيه، إثر تعثر الاتصال بالمحترف المجنس دار تاكر، تسير نحو الفشل، بعد أن نشر اللاعب على صفحته أنه لن يستطيع الالتحاق في صفوف المنتخب الوطني قبل شهر من الآن، بمعنى بعد انتهاء بطولة كأس آسيا، وفي حال تأكد ذلك، سيشارك المنتخب الوطني بدون لاعب مجنس.

التعليق